صفحه 1 از 3 123 آخرین
جهت مشاهده مطالب کارشناسان و کاربران در این موضوع کلیک کنید   

موضوع: بررسی وثاقت محمد بن سنان؟!!!

  1. #1

    عضویت
    جنسیت شهريور ۱۳۹۲
    نوشته
    1,843
    حضور
    51 روز 12 ساعت 31 دقیقه
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    4099

    بررسی وثاقت محمد بن سنان؟!!!




    سلام
    آیا محمد بن سنان مورد اعتماد است؟

    رجال النجاشي، ص: 328
    888 محمد بن‏ سنان‏ أبو جعفر الزاهري‏
    من ولد زاهر مولى عمرو بن الحمق الخزاعي، كان أبو عبد الله بن عياش يقول: حدثنا أبو عيسى محمد بن أحمد بن محمد بن سنان قال: هو محمد بن الحسن بن سنان مولى زاهر توفي أبوه الحسن و هو طفل و كفله جده سنان فنسب إليه، و قال أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد إنه روى عن الرضا عليه السلام قال: و له مسائل عنه معروفة، و هو رجل ضعيف جدا لا يعول عليه و لا يلتفت إلى ما تفرد به، و قد ذكر أبو عمرو في رجاله قال: أبو الحسن علي بن محمد بن قتيبة النيسابوري (النيشابوري) قال: قال أبو محمد الفضل بن شاذان: لا أحل لكم أن ترووا أحاديث محمد بن سنان. و ذكر أيضا أنه وجد بخط أبي عبد الله الشاذاني أني سمعت العاصمي يقول: إن عبد الله بن محمد بن عيسى الملقب ببنان قال: كنت مع صفوان بن يحيى بالكوفة في منزل إذ دخل علينا محمد بن سنان فقال صفوان: إن هذا ابن سنان لقد هم أن يطير غير مرة فقصصناه حتى ثبت معنا، و هذا يدل على اضطراب كان و زال، و قد صنف كتبا، منها: كتاب الطرائف أخبرناه الحسين عن أبي غالب عن جده أبي طالب محمد بن سليمان عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عنه به، و كتاب الأظلة، و كتاب المكاسب، و كتاب الحج، و كتاب الصيد و الذبائح، كتاب الشراء و البيع، كتاب الوصية، كتاب النوادر. أخبرنا جماعة شيوخنا عن أبي غالب أحمد بن محمد عن عم أبيه علي بن سليمان عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عنه بها، و مات محمد بن سنان سنة عشرين و مائتين.



    رجال الطوسي، ص: 364
    محمد بن‏ سنان‏،ضعيف.


    الرجال (لابن داود)، ص: 315
    1376 محمد بن‏ سنان‏ أبو جعفر

    الزاهري من ولد زاهر مولى عمرو بن الحمق الخزاعي و هو محمد بن الحسن بن سنان مات أبوه الحسن و هو طفل و كفله جده فنسب إليه ضا [جش‏] و قال [كش‏]: م، ضا [ست‏]: محمد بن سنان له كتب و قد طعن عليه و ضعف و كتبه مثل كتب الحسين بن سعيد [غض‏]: محمد بن سنان أبو جعفر الهمداني ضعيف غال و سيأتي في الضعفاء.



    رجال العلامة الحلي، ص: 251
    17 محمد بن‏ سنان‏

    بالسين المهملة و النون قبل الألف و بعدها أبو جعفر الزاهري من ولد زاهر مولى عمرو بن الحمق الخزاعي و كان أبو عبد الله بن عباس يقول حدثنا أبو عيسى محمد بن أحمد بن محمد بن سنان قال هو محمد بن الحسن بن سنان مولى زاهر توفي أبوه الحسن و هو طفل و كفله جده سنان فنسب إليه و قال ابن الغضائري: أبو جعفر الهمداني بالدال المهملة مولاهم هذا أصح ما نسب إليه و قد اختلف علماؤنا في شأنه فالشيخ المفيد ره قال إنه ثقة و أما الشيخ الطوسي رحمه الله فإنه ضعفه و كذا قال النجاشي و ابن الغضائري قال إنه ضعيف غال لا يلتفت إليه و روى الكشي فيه قدحا عظيما و أثنى عليه أيضا و الوجه عندي التوقف فيما يرويه فإن الفضل بن شاذان ره قال في بعض كتبه إن من الكذابين المشهورين ابن سنان و ليس بعبد الله و رفع أيوب ابن نوح إلى حمدويه دفترا فيه أحاديث محمد بن سنان فقال إن شئتم أن تكتبوا ذلك فافعلوا فإني كتبت عن محمد بن سنان و لكني لا أروي لكم عنه شيئا فإنه قال قبل موته كل ما حدثتكم به لم يكن لي سماعا و لا رواية و إنما وجدته و نقل عنه أشياء أخر ردية ذكرناها في كتابنا الكبير و مات سنة عشرين و مائتين.


  2. صلوات


  3.  

  4. #2

    عضویت
    جنسیت بهمن ۱۳۹۱
    علاقه
    تحصیل ، تحقیق و پژوهش
    نوشته
    21,527
    حضور
    174 روز 20 ساعت 15 دقیقه
    دریافت
    11
    آپلود
    0
    گالری
    38
    صلوات
    58307



    با نام و یاد دوست





    بررسی وثاقت محمد بن سنان؟!!!








    کارشناس بحث: استاد مجید


  5. صلوات ها 2


  6. #3

    عضویت
    جنسیت آبان ۱۳۸۸
    علاقه
    تحقیقات در زمینه ی معارف اسلامی
    نوشته
    2,166
    حضور
    29 روز 7 ساعت 43 دقیقه
    دریافت
    11
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    9019



    با صلوات بر محمد وآل محمد
    عرض سلام وادب
    مرحوم آیت الله خویی در معجم ‏رجال ‏الحديث ج : 16 در مورد «محمد بن سنان» این گونه می فرماید:

    10911 - محمد بن سنان أبو جعفر الزاهري:
    قال النجاشي: محمد بن سنان أبو جعفر الزاهري، من ولد زاهر مولى عمرو بن الحمق الخزاعي، كان أبو عبد الله بن عياش يقول: حدثنا أبو عيسى محمد بن أحمد بن محمد بن سنان قال: هو محمد بن الحسن بن سنان مولى زاهر توفي أبوه الحسن و هو طفل و كفله جده سنان فنسب إليه و قال أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد: إنه روى عن الرضا ع قال: و له مسائل عنه معروفة و هو رجل ضعيف جدا لا يعول عليه و لا يلتفت إلى ما تفرد به و قد ذكر أبو عمرو في رجاله: أبو الحسن علي بن محمد بن قتيبة النيشابوري: قال: قال أبو محمد الفضل بن شاذان: لا أحل لكم أن ترووا أحاديث محمد بن سنان و ذكر أيضا أنه وجد بخط أبي عبد الله الشاذاني أني سمعت القاضي (العاصمي) يقول: إن عبد الله بن محمد بن عيسى الملقب ببنان، قال: كنت مع صفوان بن يحيى بالكوفة في منزل إذ دخل علينا محمد بن سنان فقال: صفوان: إن هذا، ابن سنان لقد هم أن يطير غير مرة، فقصصناه حتى
    معجم ‏رجال ‏الحديث ج : 16 ص : 152
    ثبت معنا و هذا يدل على اضطراب كان و زال و قد صنف كتبا منها: كتاب الطرائف.
    أخبرناه الحسين، عن أبي غالب، عن جده أبي طاهر محمد بن سليمان عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب
    عنه، به.
    و كتاب الأظلة و كتاب المكاسب و كتاب الحج و كتاب الصيد و الذبائح، كتاب الشراء و البيع، كتاب الوصية، كتاب النوادر.
    أخبرنا جماعة شيوخنا عن أبي غالب أحمد بن محمد، عن عم أبيه علي بن سليمان، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عنه، بها، و مات محمد بن سنان سنة عشرين و مائتين.
    و قال في ترجمة مياح المدائني: - ضعيف جدا، له كتاب يعرف برسالة مياح و طريقها أضعف منها و هو محمد بن سنان، ثم ذكر طريقه.
    و قال الشيخ (620): محمد بن سنان له كتب و قد طعن عليه و ضعف و كتبه مثل كتب الحسين بن سعيد على عددها و له كتاب النوادر و جميع ما رواه إلا ما كان فيها من تخليط أو غلو.
    أخبرنا بكتبه و رواياته جماعة عن أبي جعفر بن بابويه، عن أبيه و محمد بن الحسن، جميعا، عن سعد و الحميري و محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين و أحمد بن محمد، عنه.
    و رواها ابن بابويه، عن محمد بن علي ماجيلويه، عن محمد بن أبي القاسم عمه، عن محمد بن علي الصيرفي، عنه.
    و قال أيضا بعد ترجمة محمد بن قيس البجلي (592): له (محمد بن سنان) رسالة أبي جعفر الثاني ع إلى أهل البصرة، رواية محمد بن سنان.
    معجم‏ رجال ‏الحديث ج : 16 ص : 153
    أخبرنا ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمد المدائني، عن الحسن بن شمون، عن محمد بن سنان، عن أبي جعفر الثاني ع.
    و عده في رجاله (تارة) من أصحاب الكاظم ع (39) قائلا: محمد بن سنان كوفي (و أخرى) من أصحاب الرضا ع (7) قائلا: محمد بن سنان ضعيف.
    و (ثالثة) من أصحاب الجواد ع (3) قائلا: محمد بن سنان من أصحاب الرضا ع و عده البرقي (تارة) من أصحاب الكاظم ع و (أخرى) من أصحاب الرضا ع و (ثالثة) من أصحاب الجواد ع.
    و قال الكشي (245): قال حمدويه: كتب أحاديث محمد بن سنان، عن أيوب بن نوح و قال: لا أستحل أن أروي أحاديث محمد بن سنان.
    و قال في (360): 1 - حدثني محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد بن عبد الله قال: حدثني أبو جعفر أحمد بن محمد بن عيسى، عن رجل، عن علي بن الحسين بن داود القمي، قال: سمعت أبا جعفر الثاني ع يذكر صفوان بن يحيى و محمد بن سنان بخير و قال رضي الله عنهما برضائي عنهما.
    لا (فما) خالفاني قط، هذا بعد ما جاء عنه فيهما ما قد سمعته من أصحابنا.
    2 - عن أبي طالب عبد الله بن الصلت القمي، قال: دخلت على أبي جعفر الثاني ع في آخر عمره، فسمعته يقول: جزى الله صفوان بن يحيى و محمد بن سنان و زكريا بن آدم عني خيرا، فقد وفوا لي و لم يذكر سعد بن سعد، قال فخرجت فلقيت موفقا فقلت له: إن
    معجم‏ رجال‏ الحديث ج : 16 ص : 154
    مولاي ذكر صفوان و محمد بن سنان و زكريا بن آدم و جزاهم خيرا و لم يذكر سعد بن سعد؟ قال: فعدت إليه فقال: جزى الله صفوان بن يحيى و محمد بن سنان و زكريا بن آدم و سعد بن سعد عني خيرا، فقد وفوا لي.
    أقول: الرواية صحيحة.
    3 - حدثني محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد، عن أحمد بن هلال، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، أن أبا جعفر ع كان يخبرني بلعن صفوان بن يحيى و محمد بن سنان، فقال: إنهما خالفا أمري و قال: فلما كان من قابل، قال أبو جعفر ع لمحمد بن سهل البحراني: تول صفوان بن يحيى و محمد بن سنان، فقد رضيت عنهما.
    أقول: الرواية صحيحة على الأظهر.
    4 - محمد بن مسعود: قال: حدثني علي بن محمد، قال: حدثني أحمد بن محمد، عن رجل، عن علي بن الحسين بن داود القمي، قال: سمعت أبا جعفر ع يذكر صفوان بن يحيى و محمد بن سنان بخير و قال: رضي الله عنهما برضاي عنهما، فما خالفاني و ما خالفا أبي ع قط، بعد ما جاء فيهما ما قد سمعه غير واحد.
    أقول الرواية ضعيفة.
    و قال في (370).
    1 - ذكر حمدويه بن نصير، أن أيوب بن نوح دفع إليه دفترا فيه أحاديث محمد بن سنان فقال لنا: إن شئتم أن تكتبوا ذلك فافعلوا، فإني كتبت عن محمد بن سنان و لا أروي لكم أنا عنه شيئا، فإنه قال له محمد: قبل موته كلما أحدثكم به لم يكن لي سماعه و لا رواية، إنما وجدته 2 - محمد بن مسعود قال: حدثني علي بن محمد القمي، عن أحمد معجم‏ رجال‏ الحديث ج : 16 ص : 155
    بن محمد بن عيسى، قال: كنا عند صفوان بن يحيى، فذكر محمد بن سنان فقال: إن محمد بن سنان كان من الطيارة فقصصناه.
    3 - قال محمد بن مسعود: قال عبد الله بن حمدويه: سمعت الفضل بن شاذان يقول: لا أستحل أن أروي أحاديث محمد بن سنان و ذكر الفضل في بعض كتبه، أن من الكاذبين المشهورين، ابن سنان، و ليس بعبد الله.
    أقول: احتمل بعضهم أن المراد بابن سنان في كلام الفضل، هو محمد بن سنان بن طريف أخو عبد الله و هذا بعيد غايته، بل لا يحتمل ذلك لمنافاته، سياق الكلام كما هو ظاهر.
    4 - أبو الحسن علي بن محمد بن قتيبة النيسابوري قال: قال أبو محمد الفضل بن شاذان أرووا (ردوا) أحاديث محمد بن سنان عني: و قال لا أحب (أحل) لكم أن ترووا أحاديث محمد بن سنان عني ما دمت حيا و أذن في الرواية بعد موته.
    5 - قال أبو عمرو: قد روى عنه الفضل و أبوه و يونس و محمد بن عيسى العبيدي و محمد بن الحسين بن أبي الخطاب و الحسن و الحسين ابنا سعيد الأهوازيان ابنا دندان و أيوب بن نوح و غيرهم من العدول و الثقات من أهل العلم و كان محمد بن سنان مكفوف البصر أعمى، فيما بلغني.
    6 - وجدت بخط أبي عبد الله الشاذاني: أني سمعت العاصمي يقول: إن عبد الله بن محمد بن عيسى الأشعري الملقب ببنان، قال: كنت مع صفوان بن يحيى بالكوفة في منزل، إذ دخل علينا محمد بن سنان فقال صفوان: هذا، ابن سنان لقد هم أن يطير غير مرة، فقصصناه حتى ثبت معنا.
    7 - و عنه قال سمعت أيضا قال: كنا ندخل مسجد الكوفة و كان
    معجم‏ رجال‏ الحديث ج : 16 ص : 156
    ينظر إلينا محمد بن سنان، و قال: من كان يريد المعضلات فإلي و من أراد الحلال و الحرام فعليه بالشيخ - يعني صفوان بن يحيى.
    8 - حدثني حمدويه قال: حدثني الحسن بن موسى قال: حدثني محمد بن سنان قال: دخلت على أبي الحسن موسى ع قبل أن يحمل إلى العراق بسنة و علي ابنه ع بين يديه فقال لي: يا محمد قلت لبيك: قال: إنه سيكون في هذه السنة حركة و لا تخرج منها، ثم أطرق و نكت في الأرض بيده، ثم رفع رأسه إلي و هو يقول: و يضل الله الظالمين و يفعل الله ما يشاء.
    قلت و ما ذلك جعلت فداك؟ قال: من ظلم ابني هذا حقه و جحد إمامته، من بعدي، كان كمن ظلم علي بن أبي طالب حقه و إمامته من بعد محمد ص فعلمت أنه قد نعى إلي نفسه و دل على ابنه.
    فقلت: و الله لئن مد الله في عمري لأسلمن عليه حقه و لأقرن له بالإمامة و أشهد أنه حجة الله من بعدك على خلقه و الداعي إلى دينه.
    فقال لي: يا محمد يمد الله في عمرك و تدعو إلى إمامته و إمامة من يقوم مقامه من بعده، فقلت: و من ذاك جعلت فداك؟ قال: محمد ابنه.
    قلت: بالرضا و التسليم.
    فقال: كذلك و قد وجدتك في صحيفة أمير المؤمنين ع أما إنك في شيعتنا أبين من البرق في الليلة الظلماء.
    ثم قال: يا محمد إن المفضل أنسي و مستراحي و أنت أنسهما و مستراحهما، حرام على النار أن تمسك أبدا - يعني أبا الحسن
    و أبا جعفر ع.
    و رواها محمد بن يعقوب بإسناده إلى ابن سنان قريبا منه.
    الكافي: الجزء 1 باب الإشارة و النص على أبي الحسن الرضا ع (72) الحديث 16.
    أقول: الرواية تدل على جلالة محمد بن سنان، لكن الرواية عن نفسه.
    و رواها الصدوق، عن أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني رضي الله
    معجم‏ رجال‏ الحديث ج : 16 ص : 157
    عنه، قال: حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن محمد بن سنان، العيون: الجزء 1 باب 4 نص أبي الحسن على ابنه الرضا، الحديث 29.
    و قال في (478).
    1 - وجدت بخط جبرئيل بن أحمد، حدثني محمد بن عبد الله بن مهران قال: أخبرني عبد الله بن عامر، عن شاذويه بن الحسين بن داود القمي: قال دخلت على أبي جعفر ع و بأهلي حبل فقلت: جعلت فداك ادع الله أن يرزقني ولدا ذكرا.
    فأطرق مليا ثم رفع رأسه فقال: اذهب، فالله يرزقك غلاما ذكرا، ثلاث مرات.
    قال: فقدمت مكة فصرت إلى المسجد فأتى محمد بن الحسن بن صباح برسالة من جماعة من أصحابنا منهم صفوان بن يحيى و محمد بن سنان و ابن أبي عمير و غيرهم، فأتيتهم فسألوني فخبرتهم بما قال فقالوا لي: فهمت عنه ذكرا و زكي فقلت ذكرا قد فهمت.
    قال ابن سنان: أما أنت سترزق ولدا ذكرا إنه إما يموت على المكان، أو يكون ميتا، فقال أصحابنا لمحمد بن سنان: أسأت قد علمنا الذي علمت فأتى غلام في المسجد فقال: أدرك فقد مات أهلك، فذهبت مسرعا فوجدته على شرف الموت، ثم لم تلبث أن ولدت غلاما ميتا.
    2 - و رأيت في بعض كتب الغلاة، و هو كتاب الدور عن الحسن بن علي، عن الحسن بن شعيب، عن محمد بن سنان قال: دخلت على أبي جعفر الثاني ع فقال لي: يا محمد كيف أنت إذا لعنتك و برئت منك و جعلتك محنة للعالمين أهدي بك من أشاء و أضل بك من أشاء؟ قال: قلت له تفعل بعبدك ما تشاء يا سيدي إنك على كل شي‏ء قدير، ثم قال: يا محمد أنت عبد قد أخلصت لله إني ناجيت الله فيك، فأبى إلا أن يضل بك كثيرا و يهدي بك كثيرا.
    أقول: الرواية ضعيفة على أنها من نفس محمد بن سنان
    معجم‏ رجال‏ الحديث ج : 16 ص : 158
    3 - حمدويه قال: حدثنا أبو سعيد الآدمي، عن محمد بن مرزبان عن محمد بن سنان قال: شكوت إلى الرضا ع وجع العين فأخذ قرطاسا فكتب إلى أبي جعفر ع و هو (أقل من يدي) أول شي‏ء، فدفع الكتاب إلى الخادم و أمرني أن أذهب معه و قال: اكتم، فأتيناه و خادم قد حمله قال: ففتح الخادم الكتاب بين يدي أبي جعفر ع فجعل أبو جعفر ع ينظر في الكتاب و يرفع رأسه إلى السماء يقول: ناج، ففعل ذلك مرارا فذهب كل وجع في عيني و أبصرت بصرا لا يبصره أحد.
    قال: فقلت لأبي جعفر ع جعلك الله شيخا على هذه الأمة كما جعل عيسى ابن مريم شيخا على بني إسرائيل.
    قال: ثم قلت له يا شبيه صاحب فطرس.
    قال: و انصرفت و قد أمرني الرضا ع أن أكتم فما زلت صحيح البصر، حتى أذعت ما كان من أبي جعفر ع في أمر عيني فعاودني الوجع.
    قال: قلت لمحمد بن سنان ما عنيت بقولك يا شبيه صاحب فطرس.
    فقال إن الله غضب على ملك من الملائكة يدعى فطرس، فدق جناحه و رمى به في جزيرة من جزائر البحر، فلما ولد الحسين ع بعث الله عز و جل جبرئيل إلى محمد ص ليهنئه بولادة الحسين ع و كان جبرئيل صديقا لفطرس، فمر به و هو في الجزيرة مطروح فخبره بولادة الحسين ع و ما أمر الله به، فقال له: هل لك أن أحملك على جناح من أجنحتي و أمضي بك إلى محمد ص ليشفع فيك (لك)؟ قال فقال له فطرس: نعم، فحمله على جناح من أجنحته، حتى أتى به محمدا ص فبلغه تهنئة ربه تعالى ثم حدثه بقصة فطرس فقال محمد ص لفطرس: امسح جناحك على مهد الحسين و تمسح به، ففعل ذلك فطرس فجبر الله جناحه و رده إلى منزله مع الملائكة.
    4 - و وجدت بخط جبرئيل بن أحمد: حدثني محمد بن عبد الله بن مهران، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر و محمد بن سنان جميعا قالا: كنا بمكة و أبو الحسن الرضا فيها فقلنا له: جعلنا الله فداك نحن خارجون
    معجم‏ رجال‏ الحديث ج : 16 ص : 159
    و أنت مقيم، فإن رأيت أن تكتب لنا إلى أبي جعفر ع كتابا لنسلم (تلم) به.
    فكتب إليه فقدمنا للموفق فقلنا له أخرجه إلينا و هو صدر موفق فأقبل يقرؤه و يطويه و ينظر فيه و يبتسم حتى أتى على آخره يطويه من أعلاه و ينشره من أسفله.
    قال محمد بن سنان
    فلما فرغ من قراءته حرك رجله و قال: ناج ناج فقال أحمد: ثم قال ابن سنان عند ذلك فطرسية فطرسية.
    و قال في ترجمة مفضل بن عمر (154) بعد ذكر جماعة من الغلاة و محمد بن سنان كذلك.
    و قال: في ترجمة ( أبي سمينة محمد بن علي الصيرفي 419): و ذكر فضل في بعض كتبه من الكذابين المشهورين، أبو الخطاب و يونس بن ظبيان و يزيد الصائغ و محمد بن سنان و أبو سمينة أشهرهم (انتهى).
    و قال ابن الغضائري: محمد بن سنان أبو جعفر الهمداني مولاهم هذا أصح ما ينسب إليه ضعيف غال، يضع لا يلتفت إليه.
    و قال في ترجمة ذريح: إن طريقه ضعيف، لأن صاحب الكتاب قال: و روى محمد بن سنان، عن عبد الله بن جبلة الكناني، عن ذريح المحاربي و قال في ترجمة زياد بن المنذر: و أصحابنا يكرهون ما رواه محمد بن سنان عنه و يعتمدون ما رواه محمد بن بكر الأرجني.
    و قال الشيخ: محمد بن سنان مطعون عليه، ضعيف جدا و ما يستبد بروايته و لا يشركه فيه غيره لا يعمل عليه، التهذيب، الجزء 7 باب المهور و الأجور، ذيل حديث 1464 و الإستبصار، الجزء 3 باب أن الرجل إذا سمى المهر ذيل حديث 810.
    و قال المفيد في رسالته العددية: و محمد بن سنان مطعون فيه، لا
    معجم‏ رجال‏ الحديث ج : 16 ص : 160
    تختلف العصابة في تهمته و ضعفه، و ما كان هذا سبيله لا يعمل عليه في الدين.
    قال ابن داود (440): و روى عنه (محمد بن سنان) أنه قال عند موته: لا ترووا عني مما حدثت شيئا، فإنما هي كتب اشتريته من السوق ثم قال (ابن داود): و الغالب على حديثه الفساد.
    أقول: المتحصل من الروايات: أن محمد بن سنان كان من الموالين و ممن يدين الله بموالاة أهل بيت نبيه ص، فهو ممدوح فإن ثبت فيه شي‏ء من المخالفة، فقد زال ذلك و قد رضي عنه المعصوم س و لأجل ذلك، عده الشيخ ممن كان ممدوحا حسن الطريقة، الغيبة فصل في ذكر طرف من أخبار السفراء الذين كانوا في زمان الغيبة.
    و لو لا أن ابن عقدة و النجاشي و الشيخ و الشيخ المفيد و ابن الغضائري ضعفوه و أن الفضل بن شاذان عده من الكذابين، لتعين العمل برواياته و لكن تضعيف هؤلاء الأعلام يسدنا عن الاعتماد عليه، و العمل برواياته و لأجل ذلك لا يمكن الاعتماد على توثيق الشيخ المفيد إياه، حيث عده ممن روى النص على الرضا ع من أبيه من خاصته و ثقاته و أهل الورع و العلم و الفقه من شيعته، الإرشاد: باب ذكر الإمام القائم بعد أبي الحسن ع من ولده، فصل ممن روى النص على الرضا علي بن موسى ع، من أبيه و لا على توثيق ابن قولويه إياه، فقد وقع في أسناد كامل الزيارات: روى عن محمد بن علي و روى أحمد بن إدريس عمن ذكره عنه كامل الزيارات: الباب 1 في ثواب زيارة رسول الله ص و زيارة أمير المؤمنين و الحسن و الحسين ع الحديث 3.
    و لا على توثيق علي بن إبراهيم إياه، فقد وقع في أسناد تفسيره روى عن أبي خالد القماط و روى عنه الحسين بن سعيد، تفسير القمي، سورة معجم‏ رجال‏ الحديث ج : 16 ص : 161
    الأنعام، في تفسير قوله تعالى ( و أن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه و لا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله).
    و من ذلك ظهر فساد ما ذكره صاحب الوسائل في رجاله الجزء 20 خاتمة الكتاب باب الميم رقم 1049 حيث قال: محمد بن سنان أبو جعفر الزاهري وثقه المفيد و روى الكشي له مدحا جليلا يدل على التوثيق و ضعفه النجاشي و الشيخ ظاهرا و الذي يقتضيه النظر أن تضعيفه أنما هو من ابن عقدة الزيدي و في قبوله نظر، و قد صرح النجاشي بنقل التضعيف عنه و كذا الشيخ و لم يجز ما يضعفه على أنهم ذكروا وجهه و هو أنه قال عند موته: كلما رويته لكم لم يكن لي سماعا و إنما وجدته و هو لا يقتضي الضعف إلا بالنسبة إلى أهل الاحتياط التام في الرواية و قد تقدم ما يدل على جوازه و وثقه أيضا ابن طاوس و الحسن بن علي بن شعبة و غيرهما و رجحه بعض مشايخنا و هو الصواب و اختاره العلامة في بحث الرضاع من المختلف و غيره و وجه الذم المروي ما مر في زرارة بل ورد فيه و في صفوان نص خاص يدل على زوال موجبه و ذكره ابن طاوس في فلاح السائل و رجح مدحه و توثيقه و روى فيه عن أبي جعفر ع أنه كان يذكر محمد بن سنان بخير و يقول رضي الله عنه برضائي عنه، فما خالفني و لا خالف أبي قط (انتهى).
    بقي هنا أمران: الأول: قد يقال إن محمد بن سنان لا بد من الاعتماد على رواياته لروايات الأجلة عنه، كما تقدم عن الكشي فلا مناص من حمل التضعيف في كلام من ضعفه على التضعيف من جهة نسبة الغلو إليه، لا من جهة الضعف في نفسه و أما عد الفضل: محمد بن سنان من الكذابين المشهورين فلا يمكن تصديقه، إذ كيف يجتمع ذلك مع رواية الأجلاء عنه و كيف يمكن أن يروي الأجلاء عمن هو مشهور بالوضع و الكذب؟ أقول: حمل التضعيف في كلامهم على ما ذكر خلاف ظاهر كلماتهم
    معجم‏ رجال‏ الحديث ج : 16 ص : 162
    بل هو خلاف ما صرح به الشيخ في التهذيبين كما مر و أما رواية الأجلاء عمن هو معروف بالكذب و الوضع فليست بعزيزة، فقد روى عن محمد بن علي الكوفي الصيرفي أبي سمينة غير واحد من الأجلاء على ما يأتي في ترجمته كأحمد بن أبي عبد الله و والده محمد بن خالد و محمد بن أبي القاسم ماجيلويه و محمد بن أحمد بن داود و محمد بن أحمد بن خاقان و غيرهم.
    الثاني: أن النجاشي ذكر أن محمد بن سنان مات سنة 220 و عليه فلا مناص من أن يكون موته في أواسط الشهر الأخير أو أواخره.
    و ذلك، فإن محمد بن يعقوب، روى بسند صحيح عن محمد بن سنان، قال: قبض محمد بن علي و هو ابن خمس و عشرين سنة و ثلاثة أشهر و اثني عشر يوما، توفي يوم الثلاثاء لست خلون من ذي الحجة سنة (220).
    الكافي: الجزء 1 باب مولد أبي جعفر محمد بن علي الثاني ع (122) الحديث 12.
    و أما ما رواه عن الحسين بن محمد
    عن معلى بن محمد، عن أحمد بن محمد بن عبد الله، عن محمد بن سنان، قال: دخلت على أبي الحسن ع و قال: يا محمد حدث بآل فرج حدث فقلت مات عمر، فقال الحمد لله (الحديث) الكافي: الجزء 1 الحديث 9 من الباب المزبور فهو و إن اقتضى بقاء محمد بن سنان إلى موت عمر من آل فرج، المؤرخ بثلاث و ثلاثين و مائتين و هو ينافي موت محمد بن سنان سنة 220 إلا أن الرواية غير ثابتة، فإنها ضعيفة و لا أقل من جهة أحمد بن محمد بن عبد الله، فإنه لم يوثق.
    و كيف كان، فطريق الصدوق إلى ما كتبه الرضا ع إلى محمد بن سنان: علي بن أحمد بن موسى الدقاق و محمد بن أحمد السناني و الحسين بن إبراهيم بن أحمد بن هشام المكتب رضي الله عنهم،
    معجم‏ رجال‏ الحديث ج : 16 ص : 163
    قالوا حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي قال: حدثنا محمد بن إسماعيل البرمكي عن علي بن العباس، قال: حدثنا القاسم بن الربيع الصحاف، عن محمد بن سنان عن الرضا ع.
    و هذا الطريق ضعيف و لا أقل من جهة علي بن العباس.
    و طريقه إلى محمد بن سنان نفسه: محمد بن علي ماجيلويه (رضي الله عنه) عن عمه محمد بن أبي القاسم، عن محمد بن علي الكوفي، عن محمد بن سنان.
    و أيضا: أبوه (رضي الله عنه) عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن محمد بن سنان و الطريق كطريق الشيخ إليه صحيح و لقد سها قلم الأردبيلي و كتب أن طريق الشيخ إلى محمد بن سنان صحيح في المشيخة و الفهرست و ذلك من جهة أن الشيخ لم يذكر طريقه إليه في المشيخة أصلا.


  7. صلوات ها 2


  8. #4

    عضویت
    جنسیت شهريور ۱۳۹۲
    نوشته
    1,843
    حضور
    51 روز 12 ساعت 31 دقیقه
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    4099



    چکيده
    نام محمّد بن سنان، در کتب حديثي فراوان آمده است؛ ولي درباره توثيق يا تضعيف وي، بين علماي رجال، اختلاف وجود دارد. عدّه‌اي وي را بنا به اتّهاماتي چون غلوّ، وجاده‌اي بودن رواياتش، کذّاب مشهور شمرده شدن توسّط فضل بن شاذان و ... ، به شدّت تضعيف کرده‌اند و عدّه‌اي نيز وي را توثيق کرده‌اند و از اصحاب سرّ ائمه به حساب آورده‌اند. علماي متأخّر نيز با بررسي اقوال علماي رجال درباره وي، گاه قائل به توقّف شده‌اند و گاه به دليل تضعيف نجاشي و شيخ طوسي، به تضعيف وي حکم داده‌اند و برخي هم با بررسي رواياتي که توسّط محمّد بن سنان نقل شده و همچنين بررسي اقوال علماي رجال، ضمن ردّ تضعيف محمّد بن سنان، وي را توثيق کرده‌اند. با بررسي‌هاي انجام گرفته در اين تحقيق، ما هم آخرين رويکرد را برگزيده‌ايم. کليد واژه‌ها: محمّد بن سنان، توثيق، تضعيف، غلوّ، اصحاب سرّ در ميان کتب رجالي شيعه، به راوياني برخورد مي‌کنيم که درباره توصيف رجالي آنها، بين علماي رجال اختلافات فراواني وجود دارد. از جمله اين راويان، محمّد بن سنان است که علماي رجالي متقدّم ما، اخبار کاملاً متفاوت و حتّي متناقضي درباره وي داده‌اند. برخي وي را توثيق کرده‌اند و برخي ديگر وي را به شدّت تضعيف کرده‌اند. از اين راوي، با نام‌هاي محمّد بن سنان و ابن سنان ، در کتب حديثي شيعه فراوان ياد شده و در کتب اربعه حديثي، عنوان محمّد بن سنان در اسناد ۷۹۷ حديث وجود دارد ‌‌(معجم رجال الحديث: ج ۱۷ ص ۱۴۸). از اين رو، لازم است که توصيف رجالي وي مشخّص شود. شايان توجّه است که در کتب رجال، دو محمّد بن سنان وجود دارند که به خاطر اختلاف نسبت و جدّ، دو نفر به حساب آمده‌اند: يکي محمّد بن حسن بن سنان زاهري ـ که مورد بحث ماست ـ و ديگري محمّد بن سنان بن ظريف هاشمي که با توجّه به سخن شيخ طوسي ‌‌(رجال الطوسي: ص ۲۸۳‌‌) و کشّي ‌‌( اختيار معرفة الرجال: ج ۲ ص ۷۹۵‌‌) که گفته‌اند: ... ابن سنان و ليس بعبدالله ، احتمال دارد که برادر عبد الله بن سنان باشد که از اصحاب امام صادق( بوده است. البتّه برخي آن دو اسم را يکي حساب کرده‌ و گفته‌اند که ممکن است ظريف جدّ نزديک و زاهر از اجداد دور او باشد ‌‌(الرسائل الرجالية: ج ۳ ص ۵۹۱ ـ ۶۵۱). به هر حال، اين اشتراک، به اعتبار روايت خللي وارد نمي‌کند؛ چرا که وقتي نام محمّد بن سنان مي‌آيد، به سوي محمّد بن سنان زاهري به خاطر مشهور بودنش، انصراف پيدا مي‌کند و اختصار در شرح حال محمّد بن سنان هاشمي، نشانه ناشناخته بودن اوست ‌‌(همان: ج ۳ ص ۶۶۰). بنا بر اين، موضوع بحث ما، محمّد بن سنان زاهري خواهد بود که ابتدا به مطالبي درباره شخص وي اشاره مي‌کنيم و بعد به طور مفصّل، به توصيف رجالي وي خواهيم پرداخت.


  9. صلوات


  10. #5

    عضویت
    جنسیت شهريور ۱۳۹۲
    نوشته
    1,843
    حضور
    51 روز 12 ساعت 31 دقیقه
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    4099



    ويژگي‌هاي شخصي
    نام کامل وي، ابو جعفر محمّد بن حسن بن سنان زاهري است. وي در زمان کودکي، پدر خود را از دست داد و جدّش سنان، کفالت وي را به عهده گرفت ‌‌(رجال النجاشي: ص ۳۲۸). از جمله اساتيد وي، مي‌توان به فضل بن شاذان و پدرش، يونس بن عبدالرحمان، محمّد بن عيسي عبيدي، محمّد بن حسين بن ابي الخطّاب، حسين بن سعيد اهوازي، و ايوب بن نوح اشاره کرد ‌‌(اختيار معرفة الرجال: ج ۲ ص ۷۹۵). محمّد بن سنان، از اصحاب امام رضا( بوده ‌‌(رجال الطوسي: ص ۳۷۷‌‌) و نقل شده که وي از اصحاب امام کاظم، امام رضا، امام جواد و امام هادي(نيز بوده است ‌‌(الفوائد الرجالية: ج ۳ ص ۲۴۹ ـ ۲۷۷). البتّه در برخي از کتب، از وي در شمار اصحاب امام صادق( نام برده شده است. اين اشتباه، يا از آن جا ناشي مي‌شود که برخي خيال کرده‌اند شيخ طوسي وي را به صورت مستقل ذکر کرده است؛ در حالي که اين طور نيست. شيخ طوسي چنين آورده: محمّد بن زياد السجّاد الغزّال، الکوفي، رَوى عنه محمّد بن سنان ‌‌(رجال الطوسي: ص ۱۵۳ ش ۴۰۹۳‌‌). و برخي خيال کرده‌اند که ضمير عنه به امام صادق( بر مي‌گردد و فاعلِ رَوي ، محمّد بن زياد است و آنچه در ادامه آمده، نام فرد ديگري از اصحاب امام صادق( است، و با همين گمان، در نسخه چاپي، جمله عليه السلام را بعد از کلمه عنه افزوده‌اند. در حالي که فاعلِ روي ، محمّد بن سنان است و ضمير عنه به محمّد بن زياد بر مي‌گردد ‌‌(معجم رجال الحديث: ج ۱۷ ص ۱۶۰‌‌). و يا ناشي از بي‌توجّهي به نکته‌اي است که قبلاً بيان شد؛ يعني احتمال وجود دو نفر به نام محمّد بن سنان و اين که محمّد بن سنان بن ظريف هاشمي، از اصحاب امام صادق بوده است. از تأليفات وي است: کتاب الطرائف، کتاب الأظلة، کتاب المکاسب، کتاب الحجّ، کتاب الصيد و الذبائح، کتاب الشراء و البيع، کتاب الوصية، و کتاب النوادر ‌‌(رجال النجاشي: ص ۳۲۸‌‌). وي به سال ۲۲۰ ق در گذشت ‌‌(همان جا‌‌).


  11. صلوات


  12. #6

    عضویت
    جنسیت شهريور ۱۳۹۲
    نوشته
    1,843
    حضور
    51 روز 12 ساعت 31 دقیقه
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    4099



    تضعيف محمّد بن سنان
    تضعيف محمّد بن سنان، به اين چند امر بر مي‌گردد:
    ۱. آراي علماي حديث و رجال
    نجاشي در کتاب الفهرست، به نقل از ابو العبّاس احمد بن محمّد بن سعيد، درباره محمّد بن سنان چنين آورده است: إنه روي عن الرضا( ... و له مسائل عنه معروفة و هو رجل ضعيف جدّاً لا يعوَّل عليه و لايلتفت إلى ما تفرّد به ‌‌(همان جا). شيخ طوسي نيز در کتاب الرجال، از وي با تعبير ضعيف ‌‌(رجال الطوسي: ص ۳۶۴‌‌) و در کتاب الفهرست، با تعبير و قد طعن عليه و ضعف ‌‌(الفهرست: ص ۲۱۹‌‌) و در کتاب تهذيب الأحکام، با تعبير ضعيف عند نقّاد الأخبار ‌‌(تهذيب الأحکام: ج ۷ ص ۳۶۱) ياد کرده است. شيخ مفيد، در الرسالة الهلالية، بعد از نقل حديثِ شهر رمضان ثلاثون يوماً لاينقص أبداً ، مي‌گويد: و هذا حديث شاذٌّ نادر غيرُ معتمد عليه، في طريقه محمّد بن سنان، و هو مطعون فيه لا تختلف العصابةُ في تهمته و ضعفه ... ‌‌(الفوائد الرجالية: ج ۳، ص ۲۴۹ ـ ۲۷۷‌). ابن غضائري، درباره محمّد بن سنان گفته است: ضعيف غال، يضع، لا يلتفت إليه ‌‌(معجم رجال الحديث: ج ۱۷ ص ۱۶۸). ابن داوود، در کتاب الرجال خود، بعد از آوردن اقوال نجاشي و شيخ طوسي مبني بر ضعف و طعن محمّد بن سنان، از زبان خود وي نقل کرده که قبل از مرگش گفته است: لاترووا عنّي ممّا حدّثتُ شيئاً، فإنّما هي کتب اشتريتها من السوق! و سپس مي‌نويسد: الغالب على حديثه الفساد ‌‌(رجال ابن داوود: ص ۲۷۳‌‌). برخي از علماي متقدّم، مانند محقّق حلي، علاّمه حلّي و شهيد ثاني نيز محمّد بن سنان را تضعيف کرده‌اند.


  13. صلوات


  14. #7

    عضویت
    جنسیت شهريور ۱۳۹۲
    نوشته
    1,843
    حضور
    51 روز 12 ساعت 31 دقیقه
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    4099



    ۲ . اسباب تضعيف
    الف‌‌) اتّهام غلوّ
    از صفوان بن يحيي نقل شده است که: انّ محمّد بن سنان کان من الطيارة فقصمناه؛ ‌‌(همان جا). محمّد بن سنان، از غلات بود و ما در مقابل او ايستاديم .
    ب‌‌) وجاده‌اي بودن روايات
    گفته‌اند که محمّد بن سنان، رواياتش را نه خود شخصاً شنيده، و نه بر او روايت شده است؛ بلکه آنها را در کتاب‌ها مي‌خوانده و نقل مي‌کرده است. از ايوب بن نوح نقل شده که وي گفته است: من از محمّد بن سنان رواياتي را نوشته‌ام؛ امّا آنها را روايت نمي‌کنم؛ زيرا وي قبل از مرگش گفته است: کلّما حدّثتکم به لم يکن لي سماعٌ و لا روايةٌ، إنّما وجدته ‌‌(اختيار معرفة الرجال: ج ۲ ص ۷۹۵).
    ج‌‌) اعتراف به نقل معضلات
    از خود محمّد بن سنان نقل شده که در مسجد کوفه مي‌گفته است: من أراد المعضلات فإلي، و من أراد الحلال و الحرام فعليه بالشيخ ‌‌(همان جا‌‌). هر کس نقل معضلات را دوست دارد، به من رجوع کند و هر کس حلال و حرام را مي‌خواهد بداند، به اين شيخ - يعني صفوان بن يحيي - مراجعه کند .
    د‌‌) کذّاب شمردن وي
    از فضل بن شاذان نقل شده که در بعضي از کتب خود آورده است: لا أستحلُّ أن أروي أحاديثَ محمّد بن سنان ‌‌(همان جا). نيز نقل شده که: إنّ من الکاذبين المشهورين ابن سنان و ليس بعبد الله ‌‌(همان جا‌‌) همچنين در يکي از کتب ديگرش آورده است: الکذّابون المشهورون: أبو الخطّاب و يونس بن ظبيان و يزيد الصايغ و محمّد بن سنان، و أبو سمينة أشهرهم ‌‌(اختيار معرفة الرجال: ج ۲ ص ۸۲۳‌).


  15. صلوات ها 2


  16. #8

    عضویت
    جنسیت شهريور ۱۳۹۲
    نوشته
    1,843
    حضور
    51 روز 12 ساعت 31 دقیقه
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    4099



    بررسي تضعيف محمّد بن سنان
    براي بررسي مطالبي که در تضعيف محمّد بن سنان بيان شد، ابتدا به بررسي اقوال علماي حديث و رجال مي‌پردازيم و سپس، اقوالي را که بر ضعف محمّد بن سنان حکايت‌ مي‌کرد، بررسي مي‌کنيم:
    بررسي تضعيف علماي حديث و رجال
    در باره قول نجاشي: و قال أبو العبّاس أحمد بن محمّد بن سعيد: إنه روي عن الرضا( قال: ... هو رجل ضعيف جدّاً لايعوَّل عليه و لايلتفت إلى ما تفرّد به ‌‌(رجال النجاشي: ص ۳۲۸‌‌)، بايد گفت که جمله و هو رجل ضعيف ، معلوم نيست قول احمد ‌‌(ابن عقده‌‌) است يا قول خود نجاشي. اگر چه نجاشي در جاي ديگر ‌‌و در شرح حال مياح مدائني‌‌ ‌‌(همان: ص ۴۲۴‌‌) وي را تضعيف کرده است؛ اما توثيق علمايي مانند شيخ مفيد، شيخ طوسي ‌‌(در کتاب الغيبة‌‌)، سيد بن طاووس، شيخ حرّ عاملي، وحيد بهبهاني و ... ، و نقل علماي مورد اعتماد از وي، با تضعيف برخي از علما منافات دارد و لذا اين اقوال، به سبب تعارض با يکديگر، از اعتبار ساقط مي‌شوند. درباره اقوال شيخ طوسي نيز بايد گفت که اين اقوال، اوّلاً با توثيق خود او در الغيبة، و ثانياً با ديگر توثيقاتي که درباره محمّد بن سنان نقل شده، تعارض دارند ‌‌(همان جا‌‌).
    امّا آنچه از شيخ مفيد نقل شده که گفته: و هو مطعون فيه لا تختلف العصابة في تهمته و ضعفه ... ‌‌(الفوائد الرجالية: ج ۳ ص ۲۴۹ ـ ۲۷۷‌‌)، يا اين که: محمّد بن سنان طعن عليه، و هو متّهم بالغلوّ ‌‌(الرسائل الرجالية: ج ۳ ص ۶۱۷، به نقل از الرسالة العددية: ص ۲۰ ش ۹‌‌)، هر دو قول، با کلام ديگر شيخ مفيد در الإرشاد، ‌(ص ۳۰۵‌) تعارض دارند؛ ضمن اين‌که به نظر برخي از علما، قول شيخ مفيد در اين جا، از باب روايت است؛ ولي در الإرشاد، از باب درايه است، و درايه مقدّم بر روايت است ‌‌(الرسائل الرجالية: ج ۳ ص ۵۹۱ ـ ۶۵۱‌). درباره تضعيف علماي متقدّمي چون محقّق و علامه و شهيد ثاني نيز، بايد گفت که مصدر تضعيف آنها، همان قول متقدّمان است؛ ضمن اين‌که تضعيف اينها اعتباري ندارد ‌‌(همان جا‌‌).


  17. صلوات


  18. #9

    عضویت
    جنسیت شهريور ۱۳۹۲
    نوشته
    1,843
    حضور
    51 روز 12 ساعت 31 دقیقه
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    4099



    بررسي اسباب تضعيف
    الف‌‌) بررسي اتّهام غلوّ
    اوّلاً: بررسي روايات محمّد بن سنان و توجّه به اعتماد قميين ـ بويژه أحمد بن محمّد بن عيسى و محمّد بن حسن بن وليد و محمّد بن علي بن بابويه( ـ بر وي، محمّد بن سنان را از اين اتّهام بري مي‌سازد.
    ثانياً: اين اتّهام، با روايت علماي عادل و ثقه که از محمّد بن سنان نقل کرده‌اند، در تناقض است.
    ثالثاً: نبايد از نظر دور داشت که برخي اوقات، وقتي قول کسي با ديگري همخواني ندارد، وي را به غلو متّهم مي‌کند ‌‌(همان جا‌‌).
    رابعاً: اگر کسي روايات و کتب را به دقّت مطالعه کند، در مي‌يابد که ائمه( ياران خاصّي داشته‌اند که آنها را از عجايب امور و غرايب اخبار، مطّلع مي‌کرده‌اند و چه بسا کساني که چون خود از خواصّ ائمه نبوده‌اند و تحمّل برخي از اين امور را نداشته‌اند، آن خواص را تکذيب کرده و يا متّهم به غلو و ارتفاع قول مي‌کرده‌اند؛ همان‌ طور که در شأن سلمان و ابو ذر، چنين چيزي اتّفاق افتاده بود که پيامبر اکرم( فرمود: لو علم أبو ذر ما في قلب سلمان، لَقَتله . شکّي نيست که محمّد بن سنان، از ياران خاص امام رضا و امام جواد( بوده است و اين مطلب را اين روايت تأييد مي‌کند: رُوى عن الحسين بن شعيب عن محمّد بن سنان، قال: دخلتُ على أبى جعفر الثاني( فقال: يا محمّد! کيف أنت إذا لعنتُک و برئت منک و جعلتک محنةً للعالمين أهدى بک مَن أشاء و اُضِلُّ مَن أشاء؟ . قال: قلت: تفعل بعبدک ما تشاء، إنّک على کلِّ شيء قدير. ثمّ قال: يا محمّد! أنت عبد أخلصتَ لِلّه و إنّى ناجَيتُ اللهَ فيک فأبى إلاّ أن يضِلَّ بك کثيراً و يهدى بك کثيراً
    .مستصعب ‌‌(الفوائد الرجالية: ج ۳ ص ۲۴۹ ـ ۲۷۷‌‌). پس اين مطلب، بيشتر بر مدح محمّد بن سنان دلالت دارد تا بر ذمّ او.
    ویرایش توسط ملاصدرا : ۱۳۹۲/۱۱/۰۴ در ساعت ۱۹:۲۲

  19. صلوات


  20. #10

    عضویت
    جنسیت شهريور ۱۳۹۲
    نوشته
    1,843
    حضور
    51 روز 12 ساعت 31 دقیقه
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    4099



    ب‌‌) بررسي وجاده‌اي بودن روايات
    در اين باره، بايد گفت که اوّلاً هنگامي که انتساب کتاب به مؤلّفش مشخّص باشد، وجاده معتبر است. ثانياً با توجّه به رواياتي که محمّد بن سنان، بي‌واسطه از ائمه( نقل مي‌کند، نمي‌توان تصوّر کرد که اين گونه روايات از طريق وجاده به دست آمده باشند. ثالثاً کلام منقول از ايوب بن نوح، در واقع دفاع از محمّد بن سنان است؛ چرا که حمدوية بن نصير نقل مي‌کند که وي دفتري به او داد که در آن، احاديث محمّد بن سنان بود و گفت: اگر خواستيد چيزي از آن بنويسيد، اين کار را انجام دهيد و من هم از محمّد بن سنان، مطالبي را نوشته‌ام؛ ولي از آن، چيزي براي شما نقل نمي‌کنم . ۱ حمدويه در روايت ديگري نيز گفته: کتبت أحاديث محمّد ابن سنان عن أيوب بن نوح . اين دو قول، دلالت واضحي بر روايت کردن احاديث محمّد بن سنان دارد ‌‌(الفوائد الرجالية: ج ۳ ص ۲۴۹ ـ ۲۷۷‌‌). رابعاً اين قول، کمال احتياط و يا عدم جايز بودن روايت با وجاده را بيان مي‌کند، و البتّه در ميان روايت‌هاي محمّد بن سنان از معصوم، بسياري را از طريقي غير از وجاده دريافت کرده است. ‌‌(ر.ک: الرسائل الرجالية: ج ۳ ص ۵۹۱ ـ ۶۵۱‌‌). وجاده‌اي بودن برخي، موجب بي‌اعتبار شدن ديگر روايات نمي‌شود.
    ج‌‌) بررسي نقل معضلات
    درباره اين که او گفته: من أراد المعضلات فإلي، و من أراد الحلال و الحرام فعليه بالشيخ ، بايد گفت که معضلات به معناي مشکلات است و شکّي نيست که أنّ حديث أهل البيت( صعب مستصعب ‌‌(الفوائد الرجالية: ج ۳ ص ۲۴۹ ـ ۲۷۷‌‌). پس اين مطلب، بيشتر بر مدح محمّد بن سنان دلالت دارد تا بر ذمّ او.


  21. صلوات


صفحه 1 از 3 123 آخرین

اطلاعات موضوع

کاربرانی که در حال مشاهده این موضوع هستند

در حال حاضر 1 کاربر در حال مشاهده این موضوع است. (0 کاربران و 1 مهمان ها)

کاربرانی که این موضوع را مشاهده کرده اند: 2

کلمات کلیدی این موضوع

اشتراک گذاری

اشتراک گذاری

مجوز های ارسال و ویرایش

  • شما نمیتوانید موضوع جدیدی ارسال کنید
  • شما امکان ارسال پاسخ را ندارید
  • شما نمیتوانید فایل پیوست کنید.
  • شما نمیتوانید پست های خود را ویرایش کنید
  •  
^

ورود

ورود