جهت مشاهده مطالب کارشناسان و کاربران در این موضوع کلیک کنید   

موضوع: آيا جمله‌ « اللّهم وال من والاه ... » در حديث غدير از نظر سندي صحيح است؟

  1. #1

    عضویت
    جنسیت فروردين ۱۳۸۹
    نوشته
    10,902
    حضور
    84 روز 14 ساعت 39 دقیقه
    دریافت
    7
    آپلود
    0
    گالری
    18
    صلوات
    40515

    راهنما آيا جمله‌ « اللّهم وال من والاه ... » در حديث غدير از نظر سندي صحيح است؟




    با سلام


    شبهه :

    ابن تيميه در منهاج السنه‌ مي‌گويد :

    . . . لكن حديث الموالاة قد رواه الترمذي و أحمد و الترمذي في مسنده عن النبي (ص) انه قال : « من كنت مولاه فعلى مولاه » و أما الزيادة و هي قوله : « اللهم وال من والاه و عاد من عاداه الخ » فلا ريب انه كذب .

    منهاج السنة النبوية ، أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس (الوفاة728هـ) ، ج 7 ، ص 319 ، ناشر : مؤسسة قرطبة - 1406 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : د. محمد رشاد سالم

    حديث موالات را ترمذي و احمد بن حنبل روايت كرده‌اند (مثلاً) ترمذي در مسند خود از پيامبر (ص) روايت مي‌كند كه فرمود « هر كه من مولاي اويم ، عليّ مولاي اوست » و اما زياده بر اين يعني اين كلام پيامبر (ص) «خدايا دوست بدار هر كه او را دوست بدارد و دشمن دارد هركه با او دشمني كند» بدون ترديد دروغي است كه به پيامبر (ص) نسبت داده شده است ..

    و محمد بن عبدالوهاب نيز با چشمان بسته و فقط براي اين كه از ابن تيميه پيروي كرده باشد ، حديث غدير و « اللهم وال من والاه و عاد من عاداه الي آخر » را اين گونه زير سؤال مي‌برد :
    و أما الزيادة فليست في الحديث . . . و لا ريب أنها كذب .

    مسائل لخصها محمد بن عبد الوهاب ، محمد بن عبد الوهابمتوفاي1206 هـ ، ج 1 ، ص 154 ، ناشر : مطابع الرياض - الرياض ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : عبد العزيز بن زيد الرومي ، د . محمد بلتاجي ، د . سيد حجاب .
    و اما بيش از « من كنت مولاه فعلي مولاه » در حديث ، نيامده ... و بدون شك دروغ است .


    نقد و بررسي ادعاي ابن تيميه :

    يكي از خصلت‌هاي بارز ابن تيميه حراني و پيروانش ، انكار فضائل و روايات صحيح السندي است كه در باره اهل بيت عليهم السلام وارد شده است .
    با اين كه بسياري از بزرگان اهل سنت حديث شريف غدير را همراه با جمله « اللهم وال منوالاه ... » نقل و به صحت آن اعتراف كرده‌اند ؛ اما در عين حال مي‌بينيم كه مخالفت و عداوت با امير مؤمنان عليه السلام سبب شده است كه ابن تيميه و پيروانش آن را انكار و دروغ بدانند .
    بي ترديد اگر ثابت شود كه جمله « اللهم وال من والاه . . . » از نظر سندي طبق قواعد اهل سنت هيچ مشكلي ندارد و علماي سني در طول تاريخ به صحت آن اعتراف كرده‌اند ، دروغ بودن ادعاي ابن تيميه و در نتيجه عداوت وي با خاندان رسول خدا صلي الله عليه و آله و سلّم ، ثابت مي‌شود .

    بيش از سي نفر از صحابه آن را نقل كرده‌اند :

    ابن حجر هيثمي كه از علماي بزرگ اهل سنت است ، اعتراف مي‌كند كه بيش از سي نفر از صحابه حديث غدير را همراه با جمله « اللهم وال من والاه . . . » نقل كرده‌اند :
    الحديث الرابع قال (ص) يوم غدير خم : « من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه » الحديث و قد مر . . . أنه رواه عن النبي (ص) ثلاثون صحابيا .
    الصواعق المحرقة على أهل الرفض والضلال والزندقة ، أبو العباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر الهيثمي (متوفاي973هـ ) ، ج 2 ، ص 353 و 355 ، الفصل الثاني : في فضائله رضي الله عنه و كرم الله وجهه ، دار النشر : مؤسسة الرسالة - لبنان - 1417هـ - 1997م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : عبد الرحمن بن عبد الله التركي - كامل محمد الخراط

    حديث چهارم (در فضائل علي عليه السلام) كه پيامبر اكرم در روز غدير فرمود : « هركه من مولاي اويم ، اين (علي عليه السلام) ، مولاي اوست بارخدابا دوست بدار هركس را كه علي را دوست دارد ، و دشمن بدار هر كس را كه ، دشمن اوست » اين حديث است و همان‌گونه كه گذشت سي صحابه آن را از پيامبر ، روايت كرده‌اند .

    عجلوني نيز كه از علماي بزرگ اهل سنت است در كشف الخفاء به اين مطلب تصريح مي‌كند :
    « من كنت مولاه فعلي مولاه » رواه الطبراني و أحمد و الضياء في المختارة عن زيد بن أرقم و عليّ و ثلاثين من الصحابة بلفظ « اللهم وال من والاه و عاد من عاداه » فالحديث متواتر أو مشهور .
    كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس ، إسماعيل بن محمد العجلوني الجراحي (متوفاي1162 هـ) ، ج 2 ، ص 361 ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1405 ، الطبعة : الرابعة ، تحقيق : أحمد القلاش .

    حديث « هركه من مولاي اويم ، عليّ مولاي اوست » را طبراني و احمد بن حنبل و ضياء در كتاب المختارة (كتاب برگزيده)اش از زيد بن ارقم(صحابي) و امير المؤمنين عليه السلام‌ و سي نفر از صجابه‌ي پيامبر (ص) با لفظ « اللهم وال من والاه و عاد من عاداه » روايت كرده‌اند پس حديث ، يا متواتر است و يا مشهور .

    و جمال‌الدين زيلعي نيز كه از بزرگان اهل سنت به حساب مي‌آيد ، نام بيش از ده نفر از صحابه را برده و مي‌گويد : تعداد ديگري را نيز از صحابه ديده‌ام كه آن را نقل كرده‌اند :
    الحديث التاسع : قال : و ذلك لدعوة نبينا « اللهم عاد من عاداه »
    قلت : روي من حديث زيد بن أرقم و من حديث البراء بن عازب و من حديث سعد بن أبي وقاص و من حديث طلحة بن عبيد الله و أبي سعيد الخدري و أبي هريرة و أنس بن مالك و ابن عمر و جرير بن عبد الله البجلي و جابر بن عبد الله و حذيفة بن أسيد الغفاري و حبشي بن جنادة . . . ثم وقع لي في كتاب الموالاة للحافظ أبي العباس أحمد بن محمد بن سعيد المعروف بابن عقدة فوجدته رواه عن جماعة آخرين من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين .
    تخريج الأحاديث والآثار الواقعة في تفسير الكشاف للزمخشري ، جمال الدين عبد الله بن يوسف بن محمد الزيلعي (متوفاي762هـ ) ، ج 2 ، ص 234 الي 244 ، ناشر : دار ابن خزيمة - الرياض - 1414هـ ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : عبد الله بن عبد الرحمن السعد .
    حديث نهم : زمخشري گفت : ذكر اين حديث به خاطر دعاي پيامبر (ص) در مورد عليّ ،‌ است كه فرمود : « اللهم عاد من عاداه » .

    من (زيعلي) مي‌گويم : اين حديث پيامبر(ص) از زيد بن أرقم (صحابي) و البراء بن عازب (صحابي) سعد بن أبي وقاص (صحابي ) طلحة بن عبيد الله (صحابي) و أبي سعيد الخدري (صحابي)و أبي هريرة (صحابي ) و أنس بن مالك (صحابي ) و ابن عمر (صحابي ) و جرير بن عبد الله البجلي (صحابي ) و جابر بن عبد الله (صحابي ) و حذيفة بن أسيد الغفاري (صحابي ) و حبشي بن جنادة (صحابي ) ، روايت شده است . . . و در كتاب الموالات حافظ ابن عقده ، جماعت ديگري از صحابه رضوان الله عليهم اجمعين را يافتم كه اين حديث را ابن عقده از آنان نقل نموده‌است .

    و ابن عبد البر نيز تعدادي از صحابه را نام مي‌برد كه اين جمله را از رسول خدا صلي الله عليه و آله شنيده و نقل كرده‌اند :
    و روى بريدة و أبو هريرة و جابر و البراء بن عازب و زيد بن أرقم كل واحد منهم عن النبى صلى الله عليه و سلم أنه قال يوم غدير خم «من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه» .
    الاستيعاب في معرفة الأصحاب ، يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر (متوفاي463 ) ، ج 3 ، ص 1099، ناشر : دار الجيل - بيروت - 1412 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : علي محمد البجاوي

    و بريدة و أبو هريرة و جابر و براء بن عازب و زيد بن أرقم هر يك از پيامبر صلى الله عليه و سلم ، روايت كرده‌اند كه پيامبر (ص) در روز غدير فرمود : « من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه » .

    تلمساني نيز تعدادي از صحابه‌ي رسول خدا صلي الله عليه و آله و سلّم ، را برمي‌شمرد كه اين روايت را از ر‌سول خدا صلي الله عليه و آله و سلم ، شنيده و روايت نموده‌اند .
    و روى بُريدة بن الحُصيب و أبو هُريرة و البراء بن عازب و زيد بن أرقم و جابر بن عبد الله الأنصاريُّ كلُّ واحد عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال يوم غدير خُم : « من كنت مولاه فعليٌّ مولاه اللهمَّ والِ من والاه وعاد من عاداه »
    الجوهرة في نسب النبي وأصحابه العشرة ، محمد بن أبي بكر الانصاري التلمساني المعروف بالبري ، ( المتوفى : 644هـ ) ، ج 1 ، ص 293
    و بُريدة بن الحُصيب و أبو هُريرة و براء بن عازب و زيد بن أرقم و جابر بن عبد الله أنصاريُّ ، هر يك از پيامبر صلى الله عليه و سلم ، روايت كردند كه در روز غدير خم فرمود : « من كنت مولاه فعليٌّ مولاه اللهمَّ والِ من والاه وعاد من عاداه »

    آيا مي‌توان تصور كرد كه اين تعداد از صحابه همگي دروغگو بوده‌اند ؟


    .
    .
    .
    حسن خزّاز گفت:از امام رضا ( عليه السّلام ) شنيدم كه فرمود:
    بعضى از كسانى كه ادّعاى محبّت و دوستى ما را دارند،ضررشان براى شيعيان ما از دجّال بيشتر است.
    حسن گفت: عرض كردم اى پسر رسول خدا( صلّى اللَّه عليه و آله و سلّم ) به چه علّت؟فرمود: به خاطر دوستى‏شان با دشمنان ما و دشمنى‏شان با دوستان ما. و هر گاه چنين شود، حقّ و باطل به هم در آميزد و امر مشتبه گردد و مؤمن از منافق باز شناخته نشود.
    ( صفات الشيعه ص 8 )

  2. صلوات


  3.  

  4. #2

    عضویت
    جنسیت فروردين ۱۳۸۹
    نوشته
    10,902
    حضور
    84 روز 14 ساعت 39 دقیقه
    دریافت
    7
    آپلود
    0
    گالری
    18
    صلوات
    40515



    علماي طراز اول اهل سنت و « اللهم وال من والاه . . . »

    در ادامه ، نگاه علماي طراز اول اهل سنت را در قبال « اللهمَّ والِ من والاه وعاد من عاداه » طرح كرده و در دو بخش علماي قبل از ابن تيميه و علماي بعد از ابن تيميه آن را بررسي مي‌كنيم :

    علماي قبل از ابن تيميه :

    اكنون به بررسي كتب دانشمنداني مي‌پردازيم كه همگي قبل از ابن تيميه زندگي مي‌كرده‌اند و همگي از بزرگان اهل سنت بوده‌اند ؟ آيا مي‌توان تصور كرد كه ابن تيميه اين كتاب‌ها و نظرات آنان را نديده باشد ؟

    اين علما نسبت به « اللهم وال من والاه و عاد من عاداه ... » سه اقدام مهم و اساسي نموده‌اند:

    1- نقل اين جمله در كتاب‌هاي معتبر خود :


    بسياري از علماي طراز اول اهل سنت كه قبل از زمان ابن تيميه مي‌زيسته‌اند حديث غدير را به همراه « اللهم وال من والاه ... » قرن به قرن و سينه به سينه از مشايخ‌شان نقل در كتاب‌هاي خود منعكس كرده‌اند درزير به پانزده مورد آن اشاره مي‌كنيم :

    1 . ابن ابي شيبه ، استاد بخاري ( متوفاي 235هـ)
    الكتاب المصنف في الأحاديث و الآثار ، أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي ، ج 2 ، ص 682 ، ج 6 ، ص 368 ، ح 32091 ، دار النشر : مكتبة الرشد - الرياض - 1409 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : كمال يوسف الحوت

    2 . احمد بن حنبل امام حبنلي‌ها (متوفاي241هـ) در دو كتاب مسند احمد و فضائل الصحابة‌اش؛
    مسند الإمام أحمد بن حنبل ، أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني ، ج 1 ، ص 118 ، دار النشر : مؤسسة قرطبة – مصر
    فضائل الصحابة ، أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني ، ج 2 ، ص 610 ، ج 2 ، ص 682 ،دار النشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1403 - 1983 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : د. وصي الله محمد عباس

    3 . ابن ماجه قزويني متوفاي (متوفاي275هـ) در سنن‌اش كه يكي از صحاح سته اهل سنت است
    سنن ابن ماجه ، محمد بن يزيد أبو عبدالله القزويني ج 1 ، ص 43، دار النشر : دار الفكر - بيروت ، تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي

    4 . ابوبكر بزار (متوفاي292هـ) در مسندش؛
    البحر الزخار (مسند بزار ) ، أبو بكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالق البزار ، ج 10 ، ص 211 ، دار النشر : مؤسسة علوم القرآن , مكتبة العلوم والحكم - بيروت , المدينة - 1409 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : د. محفوظ الرحمن زين الله

    5 . نسايي(متوفاي303هـ) در كتاب السنن الكبري و همچنين در خصائص امير المؤمنين عليه السلام‌ ؛
    السنن الكبرى ، أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن النسائي (متوفاي303 ) ، ج 5 ص 45 ، ج 5 ، ص 130 ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت - 1411 - 1991 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : د.عبد الغفار سليمان البنداري , سيد كسروي حسن
    خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ، أحمد بن شعيب النسائي أبو عبد الرحمن( متوفاي303 ) ، ج 1 ، ص 96، دار النشر : مكتبة المعلا - الكويت - 1406 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : أحمد ميرين البلوشي

    6 . ‌ابويعلي موصلي (متوفاي307هـ) در مسندش ؛
    مسند أبي يعلى ، أحمد بن علي بن المثنى أبو يعلى الموصلي التميمي، ج 1 ، ص428 و ج 11 ، ص 307 ، لنشر : دار المأمون للتراث - دمشق - 1404 - 1984 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : حسين سليم أسد

    7 . طحاوي (متوفاي321هـ) : در كتاب شرح مشكل الآثار ؛
    شرح مشكل الآثار ، أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي ج 5 ، ص 18 و 19، ناشر : مؤسسة الرسالة - لبنان/ بيروت - 1408هـ - 1987م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : شعيب الأرنؤوط

    8 . ابن حبان (متوفاي354هـ) در صحيح خود ؛
    صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان ،محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي (الوفاة :) ، ج 15 ، ص 375 ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1414 - 1993 ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : شعيب الأرنؤوط

    9 . طبراني (متوفاي360هـ)در المعجم الكبير و المعجم الاوسط ؛
    المعجم الكبير ، سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم الطبراني ، ج 5 ، ص 166 ، دار النشر : مكتبة الزهراء - الموصل - 1404 - 1983 ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : حمدي بن عبدالمجيد السلفي

    10 . حاكم نيشابوري (متوفاي405هـ) در المستدرك ؛
    المستدرك على الصحيحين ، محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم النيسابوري ، ج 3 ، ص 118 ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت - 1411هـ - 1990م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا

    11 . ثعلبي ( متوفاي427هـ) در تفسيرش ؛
    الكشف والبيان (تفسير الثعلبي ) ، أبو إسحاق أحمد بن محمد بن إبراهيم الثعلبي النيسابوري ، ج 4 ، ص 126، دار النشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت - لبنان - 1422هـ-2002م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : الإمام أبي محمد بن عاشور ، مراجعة وتدقيق الأستاذ نظير الساعدي

    12 . جرجاني (متوفاي499هـ) در الامالي ؛
    كتاب الأمالي وهي المعروفة بالأمالي الخميسية ، المرشد بالله يحيى بن الحسين بن إسماعيل الحسني الشجري الجرجاني ، ج 1 ، ص 192 ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان - 1422 هـ - 2001م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : محمد حسن اسماعيل

    13 . ابن عساكر (متوفاي571هـ) در تاريخ مدينه دمشق ؛
    تاريخ مدينة دمشق و ذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل ، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله الشافعي ، ج 42 ، ص 209 ، دار النشر : دار الفكر - بيروت - 1995 ، تحقيق : محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري

    14 . ابن أثير جزري (متوفاي630هـ)در اسدالغابة ؛
    أسد الغابة في معرفة الصحابة ، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد الجزري ، ج 3 ، ص 484دار النشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان - 1417 هـ - 1996 م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : عادل أحمد الرفاعي

    15 . مقدسي (متوفاي643هـ) در الأحاديث المختارة
    الأحاديث المختارة ، أبو عبد الله محمد بن عبد الواحد بن أحمد الحنبلي المقدسي ، ج 2 ، ص 106 ، ناشر : مكتبة النهضة الحديثة - مكة المكرمة - 1410 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : عبد الملك بن عبد الله بن دهيش





    حسن خزّاز گفت:از امام رضا ( عليه السّلام ) شنيدم كه فرمود:
    بعضى از كسانى كه ادّعاى محبّت و دوستى ما را دارند،ضررشان براى شيعيان ما از دجّال بيشتر است.
    حسن گفت: عرض كردم اى پسر رسول خدا( صلّى اللَّه عليه و آله و سلّم ) به چه علّت؟فرمود: به خاطر دوستى‏شان با دشمنان ما و دشمنى‏شان با دوستان ما. و هر گاه چنين شود، حقّ و باطل به هم در آميزد و امر مشتبه گردد و مؤمن از منافق باز شناخته نشود.
    ( صفات الشيعه ص 8 )

  5. #3

    عضویت
    جنسیت فروردين ۱۳۸۹
    نوشته
    10,902
    حضور
    84 روز 14 ساعت 39 دقیقه
    دریافت
    7
    آپلود
    0
    گالری
    18
    صلوات
    40515



    علماي بعد از ابن تيميه :


    در ادامه ، اقدامات بسياري از علماي طراز اول اهل سنت را كه همگي يا با ابن تيميه هم عصر بوده و يا بعد از ابن تيميه‌‌اند مي‌زيسته‌اند ، كساني كه با اين ادعاي ابن تيميه آشنا بودند (يعني از اواسط قرن هشتم به بعد ) را بررسي مي‌كنيم .
    اين علماي اهل سنت نيز سه اقدام اساسي در مورد « اللهم وال من والاه و عاد من عاداه . . . » انجام داده‌اند :


    1-نقل احاديث علماي قبل از ابن تيميه :

    در اين اقدام ، علماي متاخر از ابن تيميه ، همان احاديث موجود در كتب معتبر اهل سنت را كه قبل از ابن تيميه تدوين شده را ، در كتب خود نقل نموده‌اند از جمله :

    1 . مزي رجالي سرشناس اهل سنت (متوفاي: 742 هـ)در تهذيب الكمال
    تهذيب الكمال ، يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج المزي ، ج 11 ، ص 90 و ج 11 ، ص 100 ، دار النشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1400 - 1980 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : د. بشار عواد معروف

    2 . ذهبي (متوفاي: 748هـ) در تاريخ الاسلام :
    تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام ، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي ، ج 3 ، ص 631 ، دار النشر : دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت - 1407هـ - 1987م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : د. عمر عبد السلام تدمرى

    3 . زيعلي (متوفاي762هـ) در التخريج :
    تخريج الأحاديث والآثار الواقعة في تفسير الكشاف للزمخشري ، جمال الدين عبد الله بن يوسف بن محمد الزيلعي ، ج 2 ، ص 234، دار النشر : دار ابن خزيمة - الرياض - 1414هـ ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : عبد الله بن عبد الرحمن السعد

    4 . يافعي (متوفاي768هـ) در مرآة الجنان :
    مرآة الجنان وعبرة اليقظان ، أبو محمد عبد الله بن أسعد بن علي بن سليمان اليافعي ، ج 1 ، ص 109 ، دار النشر : دار الكتاب الإسلامي - القاهرة - 1413هـ - 1993م.

    5 . ابن كثير دمشقي(متوفاى774هـ) در السيرة النبوية و البداية و النهاية :
    السيرة النبوية لابن كثير ، أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقيالوفاة: 774 ، ج 4 ، ص 416 ،
    البداية والنهاية ، إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي أبو الفداء الوفاة: 774 ، ج 5 ، ص 209 ،دار النشر : مكتبة المعارف - بيروت

    6 . ابن ابي بكر هيثمي(متوفاي807 هـ) در مجمع الزوائد :

    مجمع الزوائد مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ، علي بن أبي بكر الهيثمي ج 9 ، ص 107 ، ناشر : دار الريان للتراث/‏دار الكتاب العربي - القاهرة , بيروت – 1407

    7 . ابن ابي بكر (متوفاي807 هـ)در موارد الضمآن :
    موارد الظمآن إلى زوائد ابن حبان ، علي بن أبي بكر الهيثمي أبو الحسن ، ج 1 ، ص 544 ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت ، تحقيق : محمد عبد الرزاق حمزة

    8 . ابن حجر عسقلاني (متوفاي852 هـ) در كتاب المطالب العالية :
    المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية ، أحمد بن علي بن حجر العسقلاني ، ج 16 ، ص 97 ، دار النشر : دار العاصمة/ دار الغيث - السعودية - 1419هـ ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : د. سعد بن ناصر بن عبد العزيز الشتري

    9 . ثعالبي (متوفاي875 هـ) در تفسير خود :

    الجواهر الحسان في تفسير القرآن ، عبد الرحمن بن محمد بن مخلوف الثعالبي ، ج 4 ، ص 92 ، دار النشر : مؤسسة الأعلمي للمطبوعات - بيروت

    10 . سيوطي (متوفاي911هـ) در تفسير درالمنثور و جامع الاحاديث و همچنين در كتاب تاريخ الخلفاء خود :
    الدر المنثور ، عبد الرحمن بن الكمال جلال الدين السيوطي الوفاة: 911 ، ج 3 ، ص 105 ، دار النشر : دار الفكر - بيروت – 1993 .
    جامع الاحاديث (الجامع الصغير وزوائده والجامع الكبير) ، الحافظ جلال الدين عبد الرحمن السيوطي ج 5 ، ص 400 و ج 16 ، ص 272 .
    تاريخ الخلفاء ، عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي ، ج 1 ، ص 169 ، دار النشر : مطبعة السعادة - مصر - 1371هـ - 1952م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : محمد محي الدين عبد الحميد

    11 . ابن حجر هيثمي(متوفاي 973هـ) در الصواعق المحرقة :
    الصواعق المحرقة على أهل الرفض والضلال والزندقة ، أبو العباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر الهيثمي ، ج 1 ، ص 106 و ص 107 و ج 2 ، ص 355 ، دار النشر : مؤسسة الرسالة - لبنان - 1417هـ - 1997م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : عبد الرحمن بن عبد الله التركي - كامل محمد الخراط

    12 . متقي هندي (متوفاي975هـ) در كنزالعمال :
    كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال ، علاء الدين علي المتقي بن حسام الدين الهندي ج 5 ، ص 114 ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت - 1419هـ-1998م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : محمود عمر الدمياطي .

    13 . حلبي (متوفاي1044هـ) در السيرة الحلبية :
    السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون ، علي بن برهان الدين الحلبي الوفاة: ج 3 ، ص 336 ، دار النشر : دار المعرفة - بيروت - 1400

    14 . عاصمي (متوفاي‌1111هـ) در كتاب سمط النجوم :
    سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي ، عبد الملك بن حسين بن عبد الملك الشافعي العاصمي المكي ، ج 3 ، ص 36 ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت - 1419هـ- 1998م ، تحقيق : عادل أحمد عبد الموجود- علي محمد معوض .

    15 . عجلوني(متوفاي1162هـ) در كتاب كشف الخفاء
    كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس ، إسماعيل بن محمد العجلوني الجراحي الوفاة: ، ج 2 ، ص 361 ، دار النشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1405 ، الطبعة : الرابعة ، تحقيق : أحمد القلاش .

    16 . آلوسي (متوفاي1270هـ)در روح المعاني :
    روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني ، العلامة أبي الفضل شهاب الدين السيد محمود الألوسي البغدادي ، ج 6 ، ص 195 ، دار النشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت .
    حسن خزّاز گفت:از امام رضا ( عليه السّلام ) شنيدم كه فرمود:
    بعضى از كسانى كه ادّعاى محبّت و دوستى ما را دارند،ضررشان براى شيعيان ما از دجّال بيشتر است.
    حسن گفت: عرض كردم اى پسر رسول خدا( صلّى اللَّه عليه و آله و سلّم ) به چه علّت؟فرمود: به خاطر دوستى‏شان با دشمنان ما و دشمنى‏شان با دوستان ما. و هر گاه چنين شود، حقّ و باطل به هم در آميزد و امر مشتبه گردد و مؤمن از منافق باز شناخته نشود.
    ( صفات الشيعه ص 8 )

اطلاعات موضوع

کاربرانی که در حال مشاهده این موضوع هستند

در حال حاضر 1 کاربر در حال مشاهده این موضوع است. (0 کاربران و 1 مهمان ها)

کاربرانی که این موضوع را مشاهده کرده اند: 0

هیچ کاربری در لیست وجود ندارد.

کلمات کلیدی این موضوع

اشتراک گذاری

اشتراک گذاری

مجوز های ارسال و ویرایش

  • شما نمیتوانید موضوع جدیدی ارسال کنید
  • شما امکان ارسال پاسخ را ندارید
  • شما نمیتوانید فایل پیوست کنید.
  • شما نمیتوانید پست های خود را ویرایش کنید
  •  
^

ورود

ورود