جهت مشاهده مطالب کارشناسان و کاربران در این موضوع کلیک کنید   

موضوع: بررسی دعای فرج و اللهم کن لولیک ..(کارشناس:مجید)

  1. #1

    عضویت
    جنسیت ارديبهشت ۱۳۸۹
    نوشته
    2,900
    حضور
    21 روز 10 ساعت 50 دقیقه
    دریافت
    11
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    8432

    بررسی دعای فرج و اللهم کن لولیک ..(کارشناس:مجید)




    با سلام
    یکی از ادعیه مشهوری که میخوانیم دعای اللهم کن لولیک است که بدعای فرج شهرت یافته (در انتها در باره دعاهای فرج بحث شده است) ، در بررسی سندی در یک طریق ضعیف است اما بوسیله متون مختلف وطرق دیگر تقویت میشود :

    اصول کافی :

    أحمد بن محمدالعاصمی (امامی ثقه) عن علي بن الحسن بن علی بن فضال (فطحی ثقه جلیل قلما روی عن ضعیف )عن محمد بن عيسى بن عبید (امامی ثقه جلیل ) بإسناده عن الصالحين علیهما السلام (الصادقین بروایت تهذیب)قال
    : تكرر في ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان هذا الدعاء ساجدا وقائما وقاعدا وعلى كل حال وفي الشهر كله و كيف أمكنك ومتى حضرك من دهرك تقول بعد تحميد الله تبارك وتعالى والصلاة على النبي صلى الله عليه وآله: " اللهم كن لوليك فلان بن فلان في هذه الساعة، وفي كل ساعة وليا وحافظا وناصرا ودليلا وقائدا وعونا
    [وعينا]
    حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا ".

    این حدیث مرفوع است چون اسناد محمد بن عيسى بن عبید معلوم نیست وطبق قواعد رجال ؛ ضعيف ، اما آنچه که صحت متن آنرا میرساند متون مختلف ومضامین مشابهی است که در طرق دیگر آمده است :



    سید اجل علی بن طاوس رضی الله عنه در:

    جما ل الاسبوع گفته : جماعة باسنادهم إلى جدي أبي
    جعفر الطوسي، عن ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن بن سعيد بن عبد الله والحميري وعلي
    بن إبراهيم والصفار كلهم عن إبراهيم بن هاشم، عن إسماعيل بن مولد وصالح بن السندي،
    عن يونس بن عبد الرحمن ورواه جدي أبو جعفر الطوسى فيما يرويه عن يونس بن عبد الرحمن
    بعدة طرق تركت ذكرها كراهية للاطالة في هذا المكان، يروي عن يونس بن عبد الرحمن أن
    الرضا عليه السلام كان يأمر بالدعاء لصاحب الامر بهذا: اللهم ادفع عن وليك وخليفتك،
    وحجتك على خلقك، ولسانك المعبر عنك باذنك، الناطق بحكمك، وعينك الناظرة على بريتك،
    و شاهدك على عبادك، الجحجاح المجاهد، العائذ بك عندك، وأعذه
    من شر جميع ما خلقت وبرأت، وأنشأت وصورت، واحفظه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه
    وعن شماله ومن فوقه ومن تحته، بحفظك الذي لا يضيع من حفظته به، واحفط فيه رسولك
    وآباءه أئمتك، ودعائم دينك، واجعله في وديعتك التي لا تضيع، وفي جوارك الذي لا
    يخفر، وفي منعك وعزك الذي لا يقهر، وآمنه بأمانك الوثيق الذي لا يخذل من آمنته به،
    واجعله في كنفك الذي لا يرام من كان فيه، وأيده بنصرك العزيز وأيده بجندك الغالب،
    وقوه بقوتك واردفه بملائكتك، ووال من ولاه، وعاد من عاداه، وألبسه درعك الحصينة،
    وحفه بالملائكة حفا. اللهم وبلغه أفضل ما بلغت القائمين بقسطك من أتباع النبيين،
    اللهم اشعب به الصدع، وارتق به الفتق، وأمت به الجور، وأظهر به العدل، وزين بطول
    بقائه الارض، وأيده بالنصر، وانصره بالرعب، وقو ناصريه، واخذل خاذليه ودمدم على من
    نصب له، ودمر من غشه، واقتل به جبابرة الكفر، وعمده ودعائمه واقصم به رؤوس الضلالة،
    وشارعة البدع، ومميتة السنة، ومقوية الباطل، وذلل به الجبارين، وأبر به الكافرين،
    وجميع المحلدين في مشارق الارض ومغاربها وبرها وبحرها، وسهلها وجبلها حتى لا تدع
    منهم ديارا ولا تبقي لهم آثارا. اللهم طهر منهم بلادك، واشف منهم عبادك، وأعز به
    المؤمنين، وأحي به سنن المرسلين، ودارس حكمة النبيين، وجدد به ما امتحى من دينك،
    وبدل من حكمك حتى تعيد دينك به وعلى يديه جديدا غضا محضا صحيحا لا عوج فيه ولا بدعة
    معه، وحتى تنير بعدله ظلم الجور، وتطفئ به نيران الكفر، وتوضح به معاقد الحق،
    ومجهول العدل، فانه عبدك الذي استخصلته لنفسك، واصطفيته من خلقك، واصطنعته على
    عينك، وائتمنته على غيبك، وعصمته من الذنوب، وبرأته من العيوب، وطهرته من الرجس،
    وسلمته من الدنس. اللهم فإنا نشهد له يوم القيامة، ويوم حلول الطامة، أنه لم يذنب
    ذنبا ولا أتى حوبا، ولم يرتكب معصية، ولم يضيع لك طاعة، ولم يهتك لك حرمة، ولم
    يبدل لك فريضة، ولم يغير لك شريعة، وإنه الهادي المهدي الطاهر التقى النقي الرضي
    الزكي. اللهم أعطه في نفسه وأهله وولده وذريته وامته وجميع رعيته ما تقر به عينه،
    وتسر به نفسه، وتجمع له ملك المملكات كلها، قريبها وبعيدها، وعزيزها وذليلها، حتى
    يجرى حكمه على كل حكم، ويغلب بحقه كل باطل. اللهم اسلك بنا على يديه منهاج الهدى،
    والمحجة العظمى، والطريقة الوسطى التي يرجع إليها القالي، ويلحق بها التالى، وقوفا
    على طاعته، وثبتنا على مشايعته وامنن علينا بمتابعته، واجعلنا في حزبه القوامين
    بأمره، الصابرين معه، الطالبين رضاك بمناصحته، حتى تحشرنا يوم القيمة في أنصاره
    وأعوانه ومقوية سلطانه. اللهم واجعل ذلك لنا خالصا من كل شك وشبهة، ورياء وسمعة،
    حتى لا نعتمد به غيرك، ولا نطلب به إلا وجهك، وحتى تحلنا محله، وتجعلنا في الجنة
    معه، وأعذنا من السأمة والكسل والفترة واجعلنا ممن تنتصر به لدينك، وتعز به نصر
    وليك، ولا تستبدل بنا غيرنا، فان استبدالك بنا غيرنا عليك يسير، وهو علينا عسير.
    اللهم صل على ولاة عهده، والائمة من بعده، وبلغهم آمالهم، وزد في آجالهم، وأعز
    نصرهم، وتمم لهم ما أسندت إليهم من أمرك لهم، وثبت دعائهم واجعلنا لهم أعوانا، وعلى
    دينك أنصارا، فانهم معادن كلماتك، وأركان توحيدك ودعائم دينك، وولاة أمرك، وخالصتك
    بين عبادك، وصفوتك من خلقك، وأولياؤك وسلائل أوليائك، وصفوة أولاد رسلك، والسلام
    عليهم ورحمة الله وبركاته (1).

    5 - قال السيد: ووجدت هذا الدعاء برواية اخرى، وهي
    ما حدث به زيد بن جعفر العلوي، عن إسحاق بن الحسن، عن محمد بن همام بن سهيل ومحمد
    بن شعيب بن أحمد معا، عن شعيب بن أحمد المالكي عن يونس بن عبد الرحمن عن مولانا أبي
    الحسن علي بن موسى الرضا عليه السلام أنه كان يأمر بالدعاء للحجة
    (1) جمال الاسبوع: 506 - 511.



    بحار الأنوار / جزء 92 / صفحة [333]
    صاحب الزمان عليه السلام فكان من دعائه له صلوات الله عليهما. اللهم صل على محمد
    وآل محمد، وادفع عن وليك وخليفتك وحجتك على خلقك، ولسانك المعبر عنك بإذنك، الناطق
    بحكمتك، وعينك الناظرة في بريتك وشاهدا على عبادك، الجحجاح المجاهد المجتهد، عبدك
    العائذ بك. اللهم وأعذه من شر ما خلقت وذرأت وبرأت وأنشأت وصورت، واحفظه من بين
    يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله ومن فوقه ومن تحته، بحفظك الذي لا يضيع من حفظته
    به، واحفط فيه رسولك ووصي رسولك وآباءه أئمتك ودعائم دينك، صلواتك عليهم أجمعين،
    واجعله في وديعتك التي لا تضيع، وفي جوارك الذي لا يخفر، وفي منعك وعزك الذي لا
    يقهر. اللهم وآمنه بأمانك الوثيق الذي لا يخذل من أمنته به، واجعله في كنفك الذي لا
    يضام من كان فيه، وانصره بنصرك العزيز، وأيده بجندك الغالب، وقوه بقوتك، واردفه
    بملائكتك. اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه، وألبسه درعك الحصينة وحفه بملائكتك
    حفا. اللهم وبلغه أفضل ما بلغت القائمين بقسطك من أتباع النبيين، اللهم اشعب به
    الصدع، وارتق به الفتق، وأمت به الجور، وأظهر به العدل، وزين بطول بقائه الارض،
    وأيده بالنصر، وانصره بالرعب، وافتح له فتحا يسيرا، واجعل له من لدنك على عدوك
    وعدوه سلطانا نصيرا. اللهم اجعله القائم المنتظر، والامام الذي به تنتصر، وأيده
    بنصر عزيز وفتح قريب، وورثه مشارق الارض ومغاربها، اللاتي باركت فيها، وأحي به سنة
    نبيك صلواتك عليه وآله، حتى لا يستخفي بشئ من الحق مخافة أحد من الخلق، وقو ناصره،
    واخذل خاذله، ودمدم على من نصب له، ودمر على من غشه. اللهم واقتل به جبابرة الكفر،
    وعمده ودعائمه، والقوام به، واقصم


    همچنین :

    من أصل قديم من مؤلفات قدمائنا، فإذا صليت الفجر
    يوم الجمعة، فابتدئ بهذه الشهادة، ثم بالصلاة على محمد وآله وهي هذه: اللهم أنت ربي
    ورب كل شئ، وخالق كل شئ آمنت بك وبملائكتك وكتبك ورسلك، وبالساعة والبعث والنشور،


    اللهم كن لوليك في خلقك وليا وحافظا وقائدا وناصرا حتى
    تسكنه أرضك طوعا، وتمتعه منها طولا، وتجعله وذريته فيها الائمة الوارثين، واجمع له
    شمله وأكمل له أمره، وأصلح له رعيته، وثبت ركنه... بحار الأنوار / جزء 86 / صفحة [340]


    وهمچنین :

    فمن الرواية في الدعاء لمن أشرنا إليه صلوات الله عليه ما ذكره جماعة
    من أصحابنا، وقد اخترنا ما ذكره ابن أبي قرة في كتابه فقال: باسناده إلى علي بن حسن
    بن علي بن فضال، عن محمد بن عيسى بن عبيد باسناده عن الصالحين عليهم السلام قال:
    وكرر في ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان قائما وقاعدا، وعلى كل حال، والشهر كله وكيف
    أمكنك، ومتى حضرك في دهرك، تقول بعد تمجيد الله تعالى والصلاة على النبي وآله عليهم
    السلام: اللهم كن لوليك القائم بأمرك، محمد بن الحسن المهدي عليه وعلى آبائه أفضل
    الصلاة والسلام، في هذه الساعة وفي كل ساعة، وليا وحافظا وقائدا و ناصرا ودليلا
    ومؤيدا، حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طولا وعرضا، وتجعله وذريته من الائمة
    الوارثين، اللهم انصره وانتصربه، واجعل النصر منك على يده، واجعل النصر له، والفتح
    على وجهه، ولا توجه الامر إلى غيره، اللهم أظهر به دينك وسنة نبيك حتى لا يستخفي
    بشئ من الحق مخافة أحد من الخلق اللهم إني أرغب إليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام
    وأهله، وتذل بها النفاق وأهله، وتجعلنا فيها من الدعاة إلى طاعتك، والقادة إلى
    سبيلك، وآتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار، واجمع لنا خير
    الدارين، و اقض عنا جميع ما تحب فيهما، واجعل لنا في ذلك الخيرة برحمتك ومنك في
    عافية آمين رب العالمين، وزدنا من فضلك ويدك الملا فان كل معط ينقص من ملكه وعطاؤك
    يزيد في ملكك (1). الباب الخامس فيما نذكره من سياقه عمل الصائم في نهاره وفيه
    فصول:
    (1) كتاب الاقبال: 86.

    که شهرت این دعا را می رساند .



    أبي محمّد الحسن بن علىّ وجناء النصيبي گفته:

    دَفَعَ إ لَيَّ دَفْتَرا فيهِ دُعاءُالْفَرَجِ وَ صَلاةٌ عَلَيْهِ، فَقالَ عليه السلام : فَبِهذا فَادْعُ. يكى از مؤمنين به نام ابومحمدحسن بن وجناء گويد: زيرناودان طلا در حرم خانه خداوند بودم كه حضرت ولىّ عصر امام زمان (عجّ) را ديدم ، دفترى را به من عنايت نمود كه در آن دعاى فرج و صلوات بر آن حضرت بود.
    سپس فرمود: به وسيله اين نوشته ها بخوان و براى ظهور و فرج من دعا كن و بر من درود و تحيّت فرست .

  2. صلوات ها 7


  3.  

  4. #2

    عضویت
    جنسیت ارديبهشت ۱۳۸۹
    نوشته
    2,900
    حضور
    21 روز 10 ساعت 50 دقیقه
    دریافت
    11
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    8432



    دعای فرج چه دعایی است ؟


    وفي المجمع والقمي والعياشي عنه عليه السلام لما انقضت المدة وأذن الله له في دعاء الفرج وضع خده على الأرض ثم قال اللهم إن كانت ذنوبي قد أخلقت وجهي عندك فإني أتوجه إليك بوجوه آبائي الصالحين إبراهيم وإسمعيل وإسحاق ويعقوب ففرج الله عنه، قيل أندعو نحن بهذا الدعاء قال ادعوا بمثله اللهم إن كانت ذنوبي قد أخلقت وجهي عندك فإني أتوجه إليك بنبيك نبي الرحمة محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين والأئمة عليهم السلام. وقال الملك إنى أرى سبع بقرت سمان يأكلهن سبع عجاف وسبع سنبلت في المجمع والعياشي عن الصادق عليه السلام إنه قرأ وسبع سنابل خضر وأخر يابست وسبع يابسات التوت على الخضر حتى غلبن عليها واستغنى عن بيان حالها بذكر حال البقرات يا أيها الملاء أفتوني في رؤياي عبروها إن كنتم للرؤيا تعبرون إن كنتم عالمين بتأويلها. قالوا أضغث أحلام أي هذه اضغاث أحلام وهي مخاليطها وأباطيلها وما يكون منها من وسوسة أو حديث نفس جمع ضغث وأصله ما جمع من أخلاط




    فلما فرغ من زيارته صلى ركعتين وأقبل إلي عند مولانا أبي جعفر عليه السلام فزار مثل تلك الزيارة وذلك السلام. وصلى ركعتين وأنا خائف منه إذ لم أعرفه ورأيته شابا تاما من الرجال عليه ثياب بيض وعمامة محنك وذؤابة ورداء على كتفه مسبل فقال: يا أبا الحسين بن أبي البغل أين أنت عن دعاء الفرج فقلت: وما هو يا سيدي ؟ فقال: تصلي ركعتين وتقول: " يا من أظهر الجميل وستر القبيح، يامن لم يؤاخذ بالجريرة، ولم يهتك الستر، يا عظيم المن، يا كريم الصفح، يا حسن التجاوز، يا واسع المغفرة، يا باسط اليدين بالرحمة يا منتهى كل نجوى ويا غاية كل شكوى يا عون كل مستعين يا
    بحار الأنوار / جزء 51 / صفحة [304]


    بحار الأنوار / جزء 84 / صفحة [280]
    الهموم ؟ قال: لعلك تتعمم من قعود، أو تتسرول من قيام، أو تقلم اظفارك بسنك أو تمسح
    وجهك بذيلك، أو تبول في ماء راكد، أو تنام منبطحا على وجهك ؟ قال: لم أفعل من ذلك
    شيئا "، فقال صلى الله عليه وآله: فاتق الله تعالى وأخلص ضميرك، وادع بهذا الدعاء
    وهو دعاء الفرج " بسم الله الرحمن الرحيم إلهى طموح الآمال " إلى قوله: " يا ولي
    الخير " فلما دعا به الرجل وأخلص نيته عاد إلى حسن حالاته (1). 72 - الاختيار: بعد
    رفع الرأس من الركوع يمد يديه ويدعو بما روي عن مولانا الرضا عليه السلام " إلهى
    وقفت بين يديك، ومددت يدي إليك، مع علمي بتفريطي في عبادتك،





    وقال الكفعمي في
    البلد الامين دعاء الفرج يدعى به في سحر ليلة الجمعة، ورأيت في بعض كتب أصحابنا
    ما ملخصه أن رجلا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وقال: يا رسول الله إني كنت
    غنيا فافتقرت إلى آخر ما مر في كيفية صلاة الليل وذكر الدعاء من قوله (إلهى طموح
    الامال) إلى قوله على عملي دليلا، وافتح لى بخير الدنيا والاخرة، يا ولي الخير، وقد
    مر شرح الدعاء. قوله عليه السلام: (وضمانك) بالكسر عطفا على الدعاء، (والاجابة)
    بالنصب،




    بحار الأنوار / جزء 91 / صفحة [316]
    عليه ورأيتك تحرك شفتيك عند الدخول عليه قال: نعم، دعاء كنت أدعو به، فقلت: أدعاء
    كنت تلقنه عند الدخول أو بشئ تأثره عن آبائك الطيبين ؟ فقال: بل حدثني أبي، عن
    أبيه، عن جده أن النبي صلى الله عليه وآله كان إذا حزبه أمر دعا بهذا الدعاء وكان
    يقال له: دعاء الفرج وهو: " اللهم احرسني بعينك التي لا تنام، واكنفني بركنك الذي
    لا يرام، وارحمني بقدرتك علي ولا أهلك وأنت رجاي، فكم من نعمة أنعمت بها علي قل لك
    بها شكري، و كم من بلية ابتليتني قل لك بها صبري، فيا من قل عند نعمته شكري فلم
    يحرمني ويا من قل عند بليته صبري، فلم يخذلني ويا من رآني على الخطايا فلم يفضحني


    تفسیر قمی : الحسن بن علي، عن أبيه، عن إسماعيل بن عمرو، عن شعيب العقرقوفي، عن أبي عبد
    الله عليه السلام قال: لما أذن ليوسف عليه السلام في دعاء الفرج، وضع خده على الارض
    ثم قال: " اللهم إن كانت ذنوبي قد أخلقت وجهي عندك، فاني أتوجه إليك بوجه آبائي
    الصالحين إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب " ففرج الله عنه، قلت: جعلت فداك أندعو
    نحن بهذا الدعاء ؟ فقال: ادع بمثله، اللهم إن كانت ذنوبي قد أخلقت وجهي عندك فاني
    أتوجه إليك بنبيك نبي الرحمة صلى الله عليه وآله وعلي وفاطمة والحسن والحسين
    والائمة عليهم السلام .



    دعوات
    الراوندي: عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: من أصابه هم أو كرب أو بلاء أو
    حزن، فليقل: " الله الله ربي لا اشرك به شيئا، توكلت على الحي الذي لا يموت ". ومن
    دعاء الفرج " يا من يكفي من كل شئ، ولا يكفي منه شئ، اكفني ما أهمني ". وعن الصادق
    عليه السلام أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال لامير المؤمنين عليه السلام: إذا
    وقعت في ورطة فقل ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ الله الرحمن الرحيم، ولا حول ولا قوة إلا بالله "
    فان الله يصرف بها ما يشاء من أنواع البلاء. وفي رواية أحمد: يكررها سبع مرات، فان




    بحار الأنوار / جزء 92 / صفحة [197]
    بعد ساعة: ألم أقل لك أن تبعث إلى جعفر بن محمد ؟ فو الله لتأتيني به، وإلا قتلتك
    فلم أجد بدا فذهبت إليه فقلت: يا أبا عبد الله أجب أمير المؤمنين، فقام معي فلما
    دنونا من الباب رأيته يحرك شفتيه، ثم دخل فسلم عليه، فلم يرد عليه فوقف فلم يجسله
    ثم رفع إليه رأسه فقال: يا جعفر أنت الذي ألبت على وكثرت، فقد حدثني أبي، عن أبيه،
    عن جده أن النبي صلى الله عليه وآله قال: ينصب لكل غادر لواء يوم القيامة يعرف به،
    فقال جعفر بن محمد عليهما السلام: وحدثني أبي، عن أبيه، عن جده أن النبي صلى الله
    عليه وآله قال: ينادي مناد يوم القيامة من بطنان العرش ألا فليقم كل من أجره على،
    فلا يقوم إلا من عفا عن أخيه، فما زال يقول حتى سكن ما به، ولان له فقال: اجلس أبا
    عبد الله ثم دعا بمدهن من غالية فجعل يغلفه بيده، والغالية تقطر من بين أنامل أمير
    المؤمنين، ثم قال: انصرف أبا عبد الله في حفظ الله وقال لي: يا ربيع اتبع أبا عبد
    الله جائزته، وأضعفها له. قال: فخرجت فقلت أبا عبد الله: أتعلم محبتي لك ؟ قال:
    نعم، يا ربيع، أنت منا، حدثني أبي، عن أبيه، عن جده، عن النبي صلى الله عليه وآله
    قال: مولى القوم من أنفسهم، فأنت منا، قلت: يا أبا عبد الله شهدت ما لم نشهد، وسمعت
    ما لم نسمع، وقد دخلت عليه ورأيتك تحرك شفتيك عند الدخول عليه، قال: نعم، دعاء كنت
    أدعو به، فقلت: أدعاء كنت تلقيته عند الدخول، أو شئ تأثره عن آبائك الطيبين ؟ فقال:
    بل حدثني أبي، عن أبيه، عن جده أن النبي صلى الله عليه وآله كان إذا حزبه أمر دعا
    بهذا الدعاء، وكان يقال له: دعاء الفرج وهو: " اللهم احرسني بعينك التي لا تنام،
    واكنفني بركنك الذي لا يرام، وارحمني بقدرتك على، ولا أهلك وأنت رجائي، فكم من نعمة
    أنعمت بها على قل لك بها شكري، وكم من بلية ابتليتني قل لك بها صبري، فيامن قل عند
    نعمته شكري فلم يحرمني، ويا من قل عند بليته صبري فلم يخذلني، ويا من رآني على



    مهج: دعاء النبي صلى الله عليه وآله وهو دعاء الفرج. " بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم إني أسألك يا الله يا الله يا الله، يا من علا فقهر، ويا من بطن فخبر، ويا من
    ملك فقدر، ويا من عبد فشكر، ويا من عصى فغفر، يا من لا يحيط به الفكر، ويا من لا
    يدركه بصر، ويا من لا يخفى عليه أثر. يا عالى المكان، يا شديد الاركان، يا منزل
    الفرقان، يا مبدل الزمان، يا قابل القربان، يا نير البرهان، يا عظيم الشان، يا ذا
    المن والاحسان، ويا ذا العزة والسلطان، يا رحيم يا رحمن. يا رب الارباب، يا تواب يا
    وهاب، يا معتق الرقاب، يا منشئ السحاب يا من حيث ما دعى أجاب. يا مرخص الاسعار، يا
    منزل الامطار، يا منبت الاشجار، في الارض القفار، ومخرج الثمار. يا دائم الثبات يا
    مخرج النبات، يا محيى الاموات، يا مقيل العثرات يا كاشف الكربات، يا من لا تضجره
    الاصوات، ولا تشتبه عليه اللغات، ولا تغشاه الظلمات، يا معطى السؤلات، يا ولى
    الحسنات، يا دافع البليات، يا قابل الصدقات، يا قابل التوبات، يا عالم الخفيات، يا
    مجيب الدعوات، يا رافع الدرجات، يا قاضي الحاجات، يا راحم العبرات، يا منجح
    الطلبات، يا منزل البركات، يا جامع الشتات، يا راد ما كان فات، يا جمال الارضين
    والسموات. يا سابغ النعم، يا كاشف الالم، يا شافي السقم، يا معدن الجود والكرم. يا
    أجود الاجودين، يا أكرم الاكرمين، يا أسمع السامعين، يا أبصر الناظرين، يا أرحم
    الراحمين، يا أقرب الاقربين، يا إله العالمين، يا غياث المستغيثين، يا جار
    المستجيرين، يا متجاوزا عن المسيئين، يا من لا يعجل على الخاطئين، يا فكاك
    المأسورين، يا مفرج غم المغمومين، يا جامع المتفرقين يا مدرك الهاربين، يا غاية
    الطالبين. يا صاحب كل غريب، يا مونس كل وحيد، يا راحم الشيخ الكبير، يا رازق


    دعاء الفرج : أللهم عظم البلاء ، وبرح الخفاء ، وانقطع الرجاء ( 275 )




    وعن الحسن البصري إنه قال : هذا الدعاء هو دعاء الفرج ودعاء
    الكرب : يا حابس يد إبراهيم عن ذبح ابنه وهما يتناجيان اللطف يا أبة يا بني
    يا مقيض الركب ليوسف في البلد القفر وغيابة الجب وجاعله بعد العبودية نبيا
    ملكا ، يا من سمع الهمس من ذا النون في ظلمات ثلاث : ظلمة قعر البحر ، وظلمة
    الليل ، وظلمة بطن الحوت ، ويا راد حزن يعقوب ، ويا راحم عبرة داود ، ويا كاشف
    ضر أيوب ، يا مجيب دعوة المضطرين ، يا كاشف هم المهمومين ، صل على محمد وعلى
    آل محمد وأسئلك أن تفعل بي كذا وكذا ، أخرجه الدينوري في " المجالسة " .

    دعاء الفرج قال وما دعاء الفرج قال لا يرزقه إلا الشهداء قلت رحمك الله قد أحسنت إلي فإن رأيت أن تخبرني ما هذا الدعاء وما فضله قال من دعا به مساء وصباحا هدمت ذنوبه ودام سروره ومحيت خطاياه واستجيب دعاؤه وبسط له رزقه وأعطى أمله وأعين على عدوه وكتب عند الله صديقا ولا يموت إلا شهيدا تقول اللهم كما لطفت في عظمتك دون اللطفاء وعلوت بعظمتك على العظماء وعلمت ما تحت أرضك كعلمك بما فوق عرشك وكان وساوس الصدور كالعلانية عندك وعلانية القول كالسر في علمك وانقاد كل شيء لعظمتك وخضع كل ذي سلطان لسلطانك وصار أمر الدنيا والآخرة كله بيدك اجعل لي من كل هم أمسيت فيه فرجا ومخرجا اللهم إن عفوك عن ذنوبي وتجاوزك عن خطيئتي وسترك على قبيح عملي أطمعني أن أسألك مالا أستوجبه مما قصرت فيه أدعوك000 كتاب إحياء علوم الدين
    تأليف
    حجة الإسلام
    الإمام أبي حامد الغزالي
    وهو أبو حامد محمد بن محمد بن محمد الغزالي الطوسي


    علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير ; ومحمد بن إسماعيل، عن الفضل ابن شاذان، عن ابن أبي عمير ; وصفوان بن يحيى جميعا، عن معاوية بن عمار، عن أبي عبدالله (ع) قال: إذا خرجت من بيتك تريد الحج والعمرة إن شاء الله فادع دعاء الفرج وهو " لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا الله العلي العظيم سبحان الله رب السماوات السبع ورب الارضين السبع ورب العرش العظيم والحمدلله رب العالمين " ثم قل: " اللهم كن جارا من كل جبار عنيد ومن كل شيطان مريد(2) " ثم قل: " بسم الله دخلت وبسم الله خرجت وفي سبيل الله، اللهم إني اقدم بين يدي نسياني وعجلتي بسم الله وما شاء الله في سفري هذا ذكرته أونسيته، اللهم أنت المستعان على الامور كلها وأنت الصاحب في السفر والخليفة في الاهل، اللهم هون لنا علينا سفرنا واطولنا الارض(3) وسيرنا فيها بطاعتك وطاعة رسولك، اللهم أصلح لنا ظهرنا وبارك لنا فيما رزقتنا وقنا عذاب النار، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنقلب(4) وسوء المنظر في الاهل والمال والولد، اللهم أنت عضدي وناصري بك أحل وبك أسير(5) اللهم إني أسألك في سفري هذا السرور والعمل بما يرضيك عني، اللهم اقطع عني بعده و مشقته وأصحبني فيه واخلفني في أهلي بخير ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم إني عبدك وهذا حملانك(1) والوجه وجهك والسفر إليك وقد اطلعت على مالم يطلع عليه أحد فاجعل سفري هذا كفارة لما قبله من ذنوبي وكن عونا لي عليه واكفني وعثه ومشقته ولقني من القول والعمل رضاك، فإنما أنا عبدك وبك ولك(2) " فاذا جعلت رجلك في الركاب فقل: " بسم الله الرحمن الرحيم، بسم الله والله أكبر " فإذا استويت على راحلتك واستوى بك محملك فقل: " الحمدلله الذي هدانا للاسلام وعلمنا القرآن و من علينا بمحمد صلى الله عليه وآله، سبحان الله سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين(3) وإنا إلى ربنا لمنقلبون والحمدلله رب العالمين، اللهم أنت الحامل على الظهر والمستعان على الامر، اللهم بلغنا بلاغا يبلغ إلى خير، بلاغا يبلغ إلى مغفرتك ورضوانك اللهم لاطير إلا طيرك(4) ولا خير إلا خيرك ولا حافظ غيرك ".صحيح اصول کافی



    كلمات الفرج : لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا الله العلي العظيم لا إله إلا الله رب السموات السبع و رب العرش الكريم 0
    تحقيق الألباني
    (صحيح) انظر حديث رقم: 4571 في صحيح الجامع0
    الشرح :
    قال الحكيم : كان هذا الدعاء عند أهل البيت معروفاً مشهوراً يسمونه دعاء الفرج فيتكلمون به في النوائب والشدائد متعارفاً عندهم غياثه والفرج به .

    ــ كان يدعو عند الكرب : لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب العرش العظيم لا إله إلا الله رب السموات السبع و رب الأرض و رب العرش الكريم 0
    تحقيق الألباني
    (صحيح) انظر حديث رقم: 4940 في صحيح الجامع0

    حدثني محمد بن عباد بن موسى نا روح بن عبادة عن أسامة بن زيد عن محمد بن كعب القرظي عن عبد الله بن شداد عن عبد الله بن جعفر عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : علمني رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا نزل بي كرب أن أقول : لاإله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله وتبارك الله رب العرش العظيم والحمد الله رب العالمين


    حدثني محمد بن الحسين قال : حدثني محمد بن سعيد ثنا شريك عن عبد الملك بن عمير قال : كتب الوليد بن عبد الملك إلى عثمان بن حبان المري : اظر إلى الحسن بن الحسن : فاجلده مائة جلدة وقفه للناس يوما ولا أراني إلا قاتله
    قال : فبعث إليه فجيء به والخصوم بين يديه قال : فقام إليه علي بن حسين فقال : يا أخي تكلم بكلمات الفرج يفرج الله عنك : لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين
    قال : فقالها فانفرجت فرجة من الخصوم فرآه فقال : أرى وجه رجل قد قرفت عليه كذبة خلوا سبيله أنا كاتب إلى أمير المؤمنين بعذؤه فإن الشاهد يرى مالا يرى الغائب 0 الفرج بعد الشدة لابی بکربن أبي الدنيا

  5. صلوات ها 7


  6. #3

    عضویت
    جنسیت آبان ۱۳۸۸
    علاقه
    تحقیقات در زمینه ی معارف اسلامی
    نوشته
    2,166
    حضور
    29 روز 7 ساعت 43 دقیقه
    دریافت
    11
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    9019



    با سلام وعرض احترام خدمت دوست گرامی
    اگر امکان دارد جمع بندی روایات را به فارسی بنویسید تا همه بتوانند استفاده کنند .
    متشکرم
    بررسی دعای فرج و اللهم کن لولیک ..(کارشناس:مجید)

  7. صلوات ها 6


  8. #4

    عضویت
    جنسیت آبان ۱۳۸۸
    علاقه
    تحقیقات در زمینه ی معارف اسلامی
    نوشته
    2,166
    حضور
    29 روز 7 ساعت 43 دقیقه
    دریافت
    11
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    9019

    دعای فرج




    با سلام و عرض ادب وصلوات بر محمد وآل محمد
    در مورد دعای فرج (اللهم کن لولیک ...)این دعا در کتب مختلف حدیثی آمده از جمله :کافی کلینی ،تهذیب الاحکام،مصباح المتهجد،المزار الکبیر ،اقبال الاعمال ،فلاح السائل و ترجمه این کتاب با عنوان ادب حضور ،مختصر البصائر ،البلد الامین ،المصباح للکفعمی ،روضةالمتقین فی شرح من لا یحضره الفقیه ،الوافی ،مرآةالعقول ،بحار الانوار و...
    برای نمونه به متن از کتاب کافی و آدرس حدیث در کتب مختلف اشاره می کنیم .
    1-در کتاب کافی (ط-الاسلامیه )ج4،ص160 ،ح4، باب( الدعاءفی العشر الاواخر من شهر رمضان ؛دعا در ده روز آخر ماه مبارک رمضان )به سند محمد بن عیسی باسناده عن الصالحین (ع)قال :تکرر فی لیلة ثلاث وعشرین من شهر رمضان هذا الدعاء ساجداوقائما وقاعدا وعلی کل حال وفی الشهرکله وکیف امکنک ومتی حضرک من دهرک تقول بعد تحمید الله تبارک وتعالی و الصلاةعلی النبی (ص) اللهم کن لولیک فلان بن فلان فی هذه الساعة وفی کل ساعة ولیا وحافظاو قائدا وعونا وعینا حتی تسکنه ارضک طوعا وتمتعه فیها طویلا ....
    2-و در تهذیب با همین عنوان باب ،ج 3ص 101،ح256-37با این سند محممد بن عیسی باسناده عن الصادقین(ع). ..
    3-در اقبال الاعمال این گونه روایت شده است :فمن الروایة فی الدعاء لمن اشرنا الیه صلوات الله علیه ما ذکره جماعة من اصحابنا وقد اخترنا ما ذکره ابن ابی قرة فی کتابه -: فقال باسناده الی علی بن الحسن بن علی فضال عن محمد بن عیسی بن عبید باسناده عن الصالحین (ع)...
    4- در فلاح السائل این گونه روایت کرده است:...بروابةجدی ابی جعفر الطوسی. قال ما هذا لفظه محمد بن عیسی باسناده عن الصالحین(ع) قال :...
    5- بلد الامین این دعا را از امام زین العابدین (ع)نقل کرده است .
    6- بحار الانوار ج94 (ط-بیروت )ص349 این گونه آمده است : فمن الروایة فی الدعاءلمن اشرنا الیه صلوات الله علیه ما ذکره جماعة من اصحابنا وقد اخترنا ما ذکره ابن ابی قرة فی کتابه -:فقال باسناده الی علی بن حسن بن علی بن فضال عن محمد بن عیسی بن عبیدباسناده عن الصالحین (ع)قال ...
    بحث ادامه دارد


    بررسی دعای فرج و اللهم کن لولیک ..(کارشناس:مجید)

  9. صلوات ها 4


  10. #5

    عضویت
    جنسیت آبان ۱۳۸۸
    علاقه
    تحقیقات در زمینه ی معارف اسلامی
    نوشته
    2,166
    حضور
    29 روز 7 ساعت 43 دقیقه
    دریافت
    11
    آپلود
    0
    گالری
    0
    صلوات
    9019

    بررسی دعای فرج




    با سلام وعرض ادب و صلوات بر محمد وآل محمد
    در ادامه بررسی دعای فرج به بخشی از ترجمه کتاب فلاح السائل (ادب حضور) می پردازیم .
    ابن طاووس می فرماید :حدیثی که جدم ابو جعفر طوسی (ره)از یکی از ائمه علیهم السلام نقل فرموده این گونه است: در شب بیست وسوم ماه رمضان مکرر -در حال سجده وایستاده ونشسته وبه طور کلی در هر حال که هستی -ونیز در کل این ماه و در طول عمرت به هر صورت که ممکن شد ، و هر گاه که درطول عمرت به یادت آمد ،این دعا را مکرر بخوان ،به این صورت که بعد از حمد وستایش خداوند متعال ، وصلوات بر پیامبر اکرم حضرت محمد صلی الله علیه وآ له بگو:اللهم کن لولیک فلان بن فلان (و به جای این کلمه در هر زمان ،حجت وقت علیه السلام ذکر می شود و در زمان ما گفته می شود الحجةبن الحسن العسکری صلواتک علیه وعلی آبائه )فی هذه الساعة.....فیها طویلا؛ خدیا در این لحظات،سر پرست ونگاهدار وراهبر ویاری گر وراهنما ودیدبان، ولی ّات حضرت حجةبن الحسن-که درود های تو بر او وپدرانش باد -باش ،تا اورا به صورتی که خوشایند اوست [و همه از او فرمانبری می نمایند ]ساکن زمین گردانیده ،و مدت زمان طولانی در آن بهره مند سازی .
    امید است همه ی ماارادتمان را نسبت به امام زمان مان(عج)با خواندن این دعا روز به روز بیشتر کرده واز خداوند تعجیل در ظهورش را خواستار باشیم .
    به امید روز ظهورش

    ویرایش توسط مجید : ۱۳۹۰/۱۱/۲۵ در ساعت ۱۹:۱۲
    بررسی دعای فرج و اللهم کن لولیک ..(کارشناس:مجید)

  11. صلوات ها 6


اطلاعات موضوع

کاربرانی که در حال مشاهده این موضوع هستند

در حال حاضر 1 کاربر در حال مشاهده این موضوع است. (0 کاربران و 1 مهمان ها)

کاربرانی که این موضوع را مشاهده کرده اند: 0

هیچ کاربری در لیست وجود ندارد.

اشتراک گذاری

اشتراک گذاری

مجوز های ارسال و ویرایش

  • شما نمیتوانید موضوع جدیدی ارسال کنید
  • شما امکان ارسال پاسخ را ندارید
  • شما نمیتوانید فایل پیوست کنید.
  • شما نمیتوانید پست های خود را ویرایش کنید
  •  
^

ورود

ورود